لتعزيز مناعتك خلال الحمل في فصل الشتاء، اتبعي هذه النصائح!

من المهم أن تحرص الحامل على تقوية جهاز المناعة لديها طوال مراحل الحمل حتى تحافظ على صحتها وصحة الجنين خلال الحمل.

الحوامل أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، نظرًا لنقص المناعة الملحوظ الذي تعاني منه كل حامل، بالإضافة لعدم إمكانية تناول الأدوية المتعارف عليها لعلاج نزلات البرد وأمراض الشتاء مع الحمل، فالحامل ممنوعة من 99% من الأدوية التي يمكن أن تؤثر على سلامة الجنين وسلامتها في رحلة الحمل.

من المهم أن تحرص الحامل على تقوية جهاز المناعة لديها طوال مراحل الحمل حتى تحافظ على صحتها وصحة الجنين وفى السطور المقبلة سوف نتعرف على أهم الطرق التي تساعد على تقوية المناعة خلال فترة الحمل بشكل عام وفي الشتاء بشكل خاص.

تناول أطعمة لتقوية المناعة:
تناول طعام صحى ومفيد هو أفضل نصيحة يمكن تقديمها للحامل حيث أن هناك العددي من الأطعمة التي تساعد على تقوية جهاز المناعة خلال فترة الحمل أهمها الخضروات والحمضيات والثوم والمكسرات والبيض واللحوم حيث أن هذه الأطعمة تمد الجسم بالأحماض الأمينية والدهنية والفيتامينات الهامة مثل فيتامين A, B6, C ,D ,B12 بالإضافة إلى العديد من المعادن التي تعمل على تقوية المناعة وجعل مقاومة الجسم للأمراض أكبر خلال شهور الحمل.

تجنب الوجبات السريعة:
الوجبات السريعة لها العديد من الأضرار خلال فترة الحمل حيث أنها تتسبب في ضعف جهاز المناعة كما أنها تحتوى على قدر كبير من الدهون والزيوت المشبعة مما يتسبب في ارتفاع ضغط الدم وكذلك في بحوث أجريت مؤخرًا ثبت أن الوجبات السريعة تتسبب في زيادة الالتهاب في الجسم ولذلك لتقوية جهاز المناعة خلال مراحل الحمل ينصح بعدم تناول الوجبات السريعة.

شرب الماء بكثرة:
تراكم السموم في الجسم يتسبب في ضعف جهاز المناعة وخلال فترة الحمل تحتاج الحامل إلى تنقية الجسم من السموم باستمرار حرصًا على صحة وسلامة الجنين ولذلك ينصح بشرب كمية وفيرة من الماء خلال اليوم فهذا يساعد على تخلص الجسم من السموم وبالتالى تقوية المناعة.

تناولي ما لا يقل عن 3 لتر ماء يوميًا، مع سوائل غنية بفيتامين سي كالبرتقال والجوافة والليمون، وتجنبي تناول كميات كبيرة من السكر، فالدراسات أثبتت أن تناول السكر يضعف الجهاز المناعي عن أداء وظيفته، لذا تجنبي الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات.

تجنب التوتر:
فى العديد من الابحاث العلمية التي اجريت مؤخرا ثبت ان التوتر له تأثيرات غاية في الخطورة على الحمل تصل إلى درجة الإجهاض وفقدان الجنين ومن اهم تأثيرات التوتر خلال الحمل هو انه يضعف جهاز المناعة بشدة ولذلك يجب ان تحرص الحامل خلال شهور الحمل على ان تتجنب التوتر وتحاول قدر المستطاع الاسترخاء وممارسة تمارين التأمل او اليوغا والاستماع إلى الموسيقى لكى تتجنب الاجهاد والتوتر وما يسبباه من أمراض وخطورة على جهاز المناعة أثناء الحمل.

تناول المكملات الغذائية والفيتامينات:
يحتاج الجسم أثناء الحمل إلى عناية خاصة وعناصر غذائية معينة لكى تساعد على نمو الجنين والحفاظ على صحة الأم ومهما تناولت الحامل طعام صحى فان جهاز المناعة لديها يحتاج إلى عناصر معينة حتى يمكن أن يصمد أمام الأمراض والعدوى ولذلك يجب ان تتناول الحامل مكملات غذائية تحت اشراف طبيب تساعدها على مد جسمها بالعناصر اللازمة لتقوية جهاز المناعة.

احرصي على تناول الفيتامينات التي وصفها لكِ الطبيب المتابع، خصوصًا التي تحتوي على فيتامين سي والزنك، لمحاربة الجراثيم، كما عليكِ أن تحرصي على اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الفيتامينات والحديد.

تطعيم الأنفلونزا:
حيث يعدّ آمنًا تمامًا على الحامل، فقط عليكِ استشارة طبيبكِ والتأكد من أن فيروس المصل غير فعال “غير نشط” حتي يكون آمنًا عليكِ وعلى الجنين، كذلك إذا كان لديكِ حساسية من البيض استشري طبيبكِ المتابع قبل الحصول على المصل. لا يحميكِ مصل الأنفلونزا فقط، بل يحمي طفلكِ بعد الولادة أيضًا، فالمواليد -خصوصًا مواليد الشتاء- أكثر عرضة للبرد والأنفلونزا، ولا يمكن تطعيمهم قبل 6 أشهر من الولادة.. أما في حالة أخذك للمصل في الحمل، فالأجسام المضادة التي كوَّنها جسمكِ ستتسرب عبر المشيمة للجنين وتحميه من نزلات الأنفلونزا.

الابتعاد عن الهواء البارد:
لا تتعرضي لتيارات الهواء البارد، واحرصي على ارتداء الملابس المناسبة للطقس، على أن تكن الطبقة الداخلية من القطن. وتعرضي لضوء الشمس صباحًا قبل العاشرة وبعد الرابعة عصرًا، للحصول على فيتامين “د” بشكل طبيعي، إلى جانب تناول الأطعمة الغنية به كالبيض المسلوق.

النوم الكافي:
احصلي على قدر كافٍ من النوم والراحة، مع تناول غذاء صحي متوازن، حيث يحافظ هذا على جهازكِ المناعي في أفضل حالاته لمواجهة الأمراض.

أضف تعليقاً

Read our Privacy Policy by clicking here


×