الصدر مخاطباً اتباعه: ما هكذا علمناكم ولا هكذا ربيناكم

انتقد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الأحد، سلوكيات بعض أتباعه على خلفية الاحداث التي رافقت تظاهرة يوم امس في ساحة التحرير وسط بغداد، فيما دعا المتظاهرين الى الالتزام بالسلمية.

وقال الصدر في بيان مخاطباً اتباعه، “ما هكذا علمناكم ولا هكذا ربيناكم وما هكذا أدبناكم.. علمناكم الحكمة والمنطق وربيناكم على الخلق الرفيع وادبناكم على أن من صفعك في خدك الأيمن فقدّم له الأيسر، نعم هيهات منا الذلة, لكن ليس بالشتائم والسلاح والتعدي، فأنكم بذلك تضيعون حقكم وتبعدوننا عن مناصرتكم”.

ودعا الصدر أنصاره، إلى “ترك المهاترات والتصعيد والركن إلى الطاعة”، مبيناً أن “القوات الأمنية إذا اخطأت فلا تخطأوا بتأدية واجبكم في الحفاظ على السلمية”، محذرا من “العنف والشتم والسباب وتناقل الأخبار الكاذبة والتحريض ضد العراقيين”.

وأوضح الصدر, أنه “إذا تم اللجوء إلى العنف سأبرئ منكم ولن أساند احداً منكم على الإطلاق”، داعياً إلى “الهدوء حتى إصدار الأوامر”، مطالبا السياسيين, بـ”الكف عن إطلاق تصريحاتهم الاستفزازية حتى إكمال التحقيق وأثبات الطرف الخاطئ”، مشدداً أنه “إذا كان المخطئ بعض العناصر الأمنية فيجب على رئيس الوزراء والمختصين معاقبتهم, وإذا كان من أحد المتظاهرين أو المندسين فيهم قد أخطأ واستعمل العنف فلا بد أن يُعاقب لأنه قد أثم”.

وكان الآلاف قد خرجوا يوم أمس السبت، في تظاهرات في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد للمطالبة باستقالة المفوضية العليا للانتخابات، فيما قتل عدد من المواطنين وأحد عناصر القوات الأمنية وأصيب عدد آخر من المنتسبين والمتظاهرين.

Read our Privacy Policy by clicking here
×

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close