وزارة الصحة: قتلى مظاهرة بغداد تعرضوا لقذائف دخانية وكدمات شديدة

كشفت وزارة الصحة العراقية، اليوم الأربعاء، أن ضحايا مظاهرة، السبت الماضي، من أنصار رجل الدين الشيعي، مقتدى الصدر، في العاصمة بغداد، قتلوا “نتيجة تعرضهم لقذائف دخانية وإصابات رضية (كدمات) شديدة”.

وقالت الوزارة، في تقرير لها، بشأن نتائج الفحص التشريحي لجثث الضحايا، إن “تقرير الطب العدلي الأولي أشار إلى أن أسباب وفاة 4 مدنيين في تظاهرة السبت الماضي ناتجة عن مقذوفات وإصابات رضية شديدة”.

وأضافت أنها استقبلت يوم المظاهرة في مستشفيات بغداد أعدادا من المتظاهرين مصابين بحالات اختناق وجروح وخدوش أظهر الكشف الأولي أن سببها قطع مطاطية (الرصاص المطاطي) ورضوض ناتجة عن “شدة خارجية”.

ولفتت أنه تمت معالجة المصابين، وخرجوا من المستشفيات في اليوم نفسه، دون أن تحدد عددهم.

وعادة تستخدم قوات مكافحة الشغب، التابعة لوزارة الداخلية العراقية، الرصاص المطاطي وقنابل الدخان والغازات المسيلة للدموع خلال تفريق المظاهرات في بغداد وبقية المحافظات.

Read our Privacy Policy by clicking here
×

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close