قيادي في الحزب الديمقراطي: الكرد سيقضون على مشروع المالكي “الخطير”

قال رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في البرلمان عرفات كرم إن “زعيم إئتلاف دولة القانون نوري المالكي يَعتبرُ أنّه هو الأولى من غيره في أن يكون حاكماً للعراق، ويحاول أن يعود إلى سدّة الحكم بكل الطرق”،مضيفا أن ” الكرد سيقضون على مشروعه الخطير “حسب تعبيره.

وذكر في تصريح أنّ “مشروع الأغلبية السياسية الذي يطرحه المالكي ويحشّد له لن يخدم البلاد، بل على العكس تماماً سيكون مشروعاً خطيراً، وهو محاولة لبناء دولة أيديولوجية مذهبية في البلاد، يتزعمها المالكي وفقاً لما يخطط له”.

وأضاف أن “هذا المشروع لن ينجح، ولا يمكن له أن ينجح، لأن العراق بلد مكونات، ولأن حكومته بنيت على مبدأ التوافق السياسي، ولأن المشروع الجديد سيسلب حقوق الكثير من المكونات العراقية ومنها الكرد وسيهمشها”.

وتابع كرم “إنّنا سنقضي على هذا المشروع، ولدينا تحركات للقضاء عليه وإفشاله”، مؤكداً أنّ “مراهنة المالكي على بعض أذرعه من تحالف القوى ومن الكرد، هي مراهنة فاشلة، ولا قيمة لها، وأنّ هؤلاء لن يستطيعوا الترويج له وإنجاح مشروعه”.

وكان مراقبون للشأن السياسي ذكروا أنّ “المالكي يعقد اجتماعات مستمرّة مع شيوخ عشائر من مناطق العراق كافة، كما يواصل لقاءاته مع المسؤولين الكرد في الكتل المعارضة لتوجهات رئيس الإقليم مسعود بارزاني”، ولفتوا إلى أنّ المالكي “استطاع استمالة الكثير من القادة المجتمعيين، وشيوخ العشائر لتجنيدهم للترويج لمشروع الأغلبية السياسية”حسب قولهم.

Read our Privacy Policy by clicking here
×

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close