لاجئ سوري “محظوظ” يفوز بنصف مليون يورو في ألمانيا

أكد لاجئ سوري مقيم في ألمانيا أن فوزه بجائزة “يانصيب اللوتو” وقدرها أكثر من نصف مليون يورو، لن يؤثر على نمط الحياة التي يعيشها وسيكمل حياته كما عاشها لغاية الآن.

وذكر موقع “دويتشه فيله” يوم أمس الأربعاء ( 15 شباط 2017)، أن الرجل البالغ من العمر 56 عاما ويدعى “فرهاد” ينوي إقامة حفلتين كبيرتين بمناسبة فوزه بجائزة “اللوتو” إحداهما احتفالا بالجائزة الكبيرة والأخرى احتفالا بحصول ابنه على الجنسية الألمانية.

وأضاف الموقع أن فرهاد تلقى رسالة عبر بريده الإلكتروني من موقع “لوتوبالاس” في هامبورغ يوم 24 كانون الثاني الماضي، تفيد بأنه فاز بالجائزة حيث وصف ذلك اليوم بأنه لا ينسى بالنسبة للعائلة.

وصرح الرجل الفائز أنه كون الجائزة كبيرة جدا فقد خطط أولاده الثلاثة لإنشاء مشاريعهم وتحقيق أحلامهم مباشرة، حيث يرغب الابن الأكبر بالالتحاق بمدرسة خاصة، في حين يرغب الابن الثاني بالتحضير لحيازة رخصة قيادة، بينما الابن الأصغر يرغب بشراء “بلاي ستيشن” .

الجدير بالذكر أن الرجل يقيم في ألمانيا منذ 15 عاما ولديه عائلة مؤلفة من زوجة وثلاثة أولاد ، وكان يعمل بخدمة توصيل طلبات البيتزا وهو مواظب على سحب بطاقات اليانصيب ” اللوتو” منذ مدة طويلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Read our Privacy Policy by clicking here