ارتفاع قتلى تفجير دمشق إلى 74 وتحالف سوري لفصائل إسلامية متشددة يعلن مسؤوليته عن الهجوم

حافلات متضررة من تفجير انتحاري مزدوج في دمشق يوم السبت. تصوير: عمر صناديقي – رويترز.

 

أعلن تحالف سوري لفصائل إسلامية متشددة يُعرف باسم هيئة تحرير الشام يوم الأحد مسؤوليته عن هجوم انتحاري مزدوج أسقط عشرات القتلى والجرحى في دمشق يوم السبت.

وقالت الهيئة في بيان إن الهجوم استهدف فصائل مدعومة من إيران انتقاما لما وصفته بدورها في دعم الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن معظم قتلى الهجوم عراقيون شيعة كانوا في طريقهم لزيارة مقبرة قرب الحي القديم بدمشق. وأضاف أن ما لا يقل عن 20 مقاتلا موالين للحكومة قُتلوا أيضا.

وأنشئت هيئة تحرير الشام من اندماج جبهة فتح الشام التي كانت تُعرف سابقا بجبهة النصرة وعدة جماعات أخرى. وهذه الهيئة ليست مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية وتضم بعضا من أكثر العناصر تشددا التي تقاتل قوات الحكومة السورية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الأحد إن عدد قتلى تفجير مزدوج استهدف زوارا شيعة في دمشق ارتفع إلى 74 قتيلا.

ويدعم مقاتلون شيعة من بلدان مثل العراق وأفغانستان ولبنان الرئيس السوري بشار الأسد.

3 comments on “ارتفاع قتلى تفجير دمشق إلى 74 وتحالف سوري لفصائل إسلامية متشددة يعلن مسؤوليته عن الهجوم
  1. يجب محاسبة الحكومة البائسة بالمنطقة الخضراء ببغداد. لانها تسمح بسفر (مواطنين عراقيين).. الى دول تشوبها الاضطرابات.. والحروب..

    ان من يتحمل هذه المجزرة هم من سمح بارسالهم لسوريا وجحيمها..

    فرحان العبادي ..قصف .. دالخ سوريا وقتل بضعة افراد من الدواعش قرب البو كمال بالمقابل قتلت وجرحت داعش مئات (الشيعة العراقيين المدنيين الزوار) داخل سوريا..

    قرة عينكم..

  2. نقول مرحبا بالسيد سجاد لاننا لم نسمع منه لفترة. اننا نعلم ماتقوله ونشعر به ولكن واقعيا هذه قضايا دينيةولن يستطيع احدا من ايقافها ولكن من ينظم هذه الرحلات يجب ان يحاسب لعدم اشعاره المسافرين بهكذا خطورة

  3. عزيزي السيد صادق المحترم

    تحية طيبة.. وشكرا على سؤالكم عنا..

    عزيزي.. ايران منعت حجاجها من السفر للسعودية.. رغم انها فريضة واجبهة .. اي منعتهم من الحج للكعبة.. وذلك لاسباب سياسية..

    فاذن منع الشيعة من السفر للمناطق الساخنة.. وخاصة المدنيين.. لحمايتهم من المخاطر.. والارهاب الذي يستهدفهم.. ولعجز الحكومة عن حماية الشيعة بالداخل فكيف سوف تحميهم بمنطقة كسوريا ملتهبة وساخنة .. ويستهدف الشيعة فيها على الهوية..

    والله يؤكد على ان .. لا ترسلون انفسكم الى التهلكة.. اليس كذلك..

    وهدم الكعبة اهون عند الله من سقوط قطرة دم مظلوم..

    وكما قلت اضعف الايمان ان تحذر الحكومة ببغداد من (مواطنينها المفترضين) من السفر الى سوريا.. لتخلي مسؤوليتها اذا ما حصل شيء عليهم..

    ولكن بما هي لم تحذرهم فعليه يجب ان تتحمل هي المسؤولية اي حكومة بغداد والمنطقة الخضراء المتهالكة بفسادها..

أضف تعليقاً

Read our Privacy Policy by clicking here