ردود افعال متباينة بشأن افتتاح محل لبيع المشروبات الكحولية في أيسر الموصل

عبرت شرائح مختلفة من المواطنين عن آرائها بين مؤيد ومستهجن لافتتاح اول محل لبيع المشروبات الكحولية في الجانب الايسر من الموصل بعد اشهر من استعادته من سيطرة تنظيم داعش.

وانقسم المواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر) في آرائهم بخصوص الموضوع الا ان الاغلبية استنكرت فتح المحل في المدينة بعد ان اذاقهم عناصر التنظيم الويلات خلال السنتين الماضيتين.

وقال مواطنون انه بدلا من ان يتجه اهالي الموصل بالحمد والشكر الى الله لتخليصهم من التنظيم نراهم هكذا يردون الاحسان بعد ان كانوا على شفير الموت، فيما قال اخرون ان الموضوع لا يستحق ان يذكر لان كل شخص مسؤول عن نفسه وان تعاطي المشروبات الكحولية امر شخصي لايمت الى الظروف التي عايشتها الموصل باية صلة.

وعبر اخرون عن استهجانهم لفتح المحل، مشيرين الى ان استعادة الساحل الايسر اريقت في سبيلها الكثير من الدماء، داعين السلطات المحلية في المدينة الى غلق المحل.

من جهته قال صاحب المحل ويدعى ابو حيدر إن زبائنه يقارب عددهم 1000 يومياً، مشيرا الى ان المشروبات الكحولية لم تختف من المدينة حتى مع سيطرة داعش عليها، لكن شراءها كان من أكبر الأخطار، مضيفا انه وبعد استعادة الساحل الايسر من المدينة عاد بعض السكان الى ممارسة ما كانوا معتادين عليه.

Read our Privacy Policy by clicking here
×

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close