صاحب السيد جواد الحكيم اصغر مؤلف ، مطبوع له ، في العراق

صاحب السيد جواد الحكيم اصغر مؤلف ، مطبوع له في العراق
لا يَمْلِكُ نُسْخَة ً مِنْ كِتابِهِ
أهدى المرحوم السيد باقر السيد حسين الصراف ، الصديق الكريم ، صاحب مكتبة الباقر ع ، في سوق السراي ببغداد ، كتابــــــي ( الشيوعـــــية و الديــــن الإسلامــــي) إلى مكتبة الإمام أمير المؤمنين العامة ، التي تقع في محلة ( الحويش) في النجف الأشرف ، هذه المكتبة الضخمة جدا ً أسسها المرحوم العلامة الشيخ عبد الحسين أحمد الأميني ، مؤلف موسوعة ( الغدير) الشهيرة (11 جزء ً ) ( 1320 – 1390 هـ ) ، (1902- 1971م ) ، هذه المكتبة قريبة من بيت السيد روح الله الموسوي الخميني (أنظر كتابي ذكرياتي مع آية الله 1978م – 1407 هـ ، طبع دار الجزيرة للنشر في لندن 1987 م – 1407 هـ ) حقوق الطبع غير محفوظة..
لقد ألفتُ كتاب الشيوعية و الدين الإسلامي عام 1379 هجرية ، 1959 ميلادية ، عندما كان عمري 17 عاما ً فقـــــــــــــــط ، أي قبل 58 عاما ً ، و طبع في مطبعة القضاء في النجف الأشرف ، لصاحبها المرحوم الشهيد السيد إبراهيم السيد أحمد الفاضلي ، الذي كان جريئا ً لا يخاف من الشيوعيين الذين كانوا يهددون مناوئيهم بالسحل بالحبال ، مع شعار و هتــــافات : ( ما كو مؤامرة تصير و الحبال موجودة) ، كما أني ترجمت حياة و شهادة الشهيد السيد الفاضلي في الصفحتين 129- 130 في الجزء الأول من موسوعتي الموسومة ( موسوعة عن قتل مراجع الدين و علماء و طلاب الحوزة الدينية لشيعة بلد المقابر الجماعية ” العراق”) في أربعة أجزاء.. بواقع 3485 صفحة .
و قد كتب المرحوم السيد باقر الصراف على غلاف الكتاب التي جاء فيه : ( هديتي إلى مكتبة الإمام أمير المؤمنين (ع) العامة مع خالص تحياتي ، السيد باقر الصراف ، التوقيع ) ، و تحته ختم مكتبة الإمام أمير المؤمنين (ع) العامة ، العدد 18867 التاريخ 1041383 ، النجف الاشرف 13731953 ، و أظن أن التاريخين الأخيرين هما تاريخ تأسيس المكتبة ؟
لقد صادر صدام المجرم بيتي ، و عيادتي ، و مكتبتي في حي الصحة في النجف الأشرف عام 1982 ، و لم أستطع إعادتهما لحد الآن ( 2017 م – 1438 هـ ) بالرغم من مرور أكثر من 35 عاما ً ، مع أني أحد أقطاب المعارضة العراقية … بسبب عدم إنتمائي لأية جهة حزبية ، و لا أملك ( الواسطة) كما تسمى في العراق ، التي هي أحد اسباب الفساد المستشري في الحكومة منذ عهد صدام و لحد الآن ، و لذلك فقد أسسنا نحن الذين يهمنا العراق و شعبه ، و أصدرنا ( إعلان قف أمام الفساد ” قاف ” لمحاربة هذه الآفة الفتاكة في العراق … و ربما سيأتي الحديث عن تفاصيل ” قاف” لاحقا ً..
لا أملك نسخة من هذا الكتاب .. مع
كما أن هناك نسختان منه في المكتبة المذكورة ، و توسلتُ بإدارة مكتبة الإمام أمير المؤمنين (ع ) بإعادة إهدائي نسخة ً من كتابي ، حيث أني لا أملك و لا نسخة واحدة منه ، بعد إعتقالي و تعرضي للتعذيب النفسي و الجسدي ، ، و خروجي الى المنفى الإجباري ، و حتى أني أتذكر أني دفعت لإدارة المكتبة مبلغ ( 1000) الف دولار كاقصى ثمن أستطيع تأمينه ، من أجل الحصول على النسخة الثانية من كتابي ، و لكن الإدارة.. رفضت ذلك .. سامحها الله تعالى ..
و قد راجعت مكتبة الإمام الحسين ع ، في كربلاء المقدسة التابعة للعتبة الحسينية المقدسة ، عند زيارتي للعراق لاول مرة ، بعد سقوط النظام الصدامي الغاشم عام 2003 ، و سألت عن كتابي هذا فوجد أمين المكتبة عنوانه و إسمي في الكومبيوتر ، و رقمه ، و لما ذهب الموظف لجلب الكتاب من الرف ، حسب الرقم التسلسلي ، لكنه لم يجده ، و أخبرني بأنه مسروق !
و قد أشرف الشهيد السيد محمد باقر السيد محسن الحكيم ( ترجمته في موسوعة عن قتل مراجع الدين و علماء و طلاب الحوزة الدينية لشيعة بلد المقابر الجماعية ” العراق” ) في الصفحات 2322 و 3042 من الجزء الرابع من الموسوعة المذكورة ، على مراجعته ، لغويا ً … حيث كنت ُ في الصف الرابع الإعدادي ، في ثانوية النجف الأشرف …
* الشيوعية و الدين الإسلامي هو أول كتاب ضد الشيوعية في العراق ، قبل إصدار فتوى المرجع الراحل السيد محسن الحكيم ” أب و جد و عم و خال الشهداء” ضد الشيوعية .. التي سقطت و فشلت ، و انحسرت عن العراق ، و العالم ، بعد سقوط الإتحاد السوفيتي ـ و الدول الشيوعية الأخرى ، و العجيب أنه أكثرهذه الدول قد إنظمت الى الإتحاد الأوربي عدو الشيوعية ، و بعضها إنضم الى حلف شمال الأطلسي …
فصول الشيوعية و الدين الإسلامي : الكتاب :
الإهداء
تعريف
عقيدة ثورية هدامة
الشيوعية و الدين
الشيوعية و المرأة
الديكتاتورية الشيعية
الشيوعية و العامل
النظام الإقتصادي في الإسلام
النظام الإجتماعي في الإسلام
قالوا في الإسلام
قالوا في الشيوعية
خاتمة
مصادر الكتاب
الخطأ و الصواب
فهرس
لقد تعرضت ُ للمضايقات و الملاحقة و التهديد بعض الأحيان من الشيوعيين في النجف الأشرف ، و لكن الله سلم ، و لكن ليست بتلك الشدة التي تعرضت لها من قبل حزب البعث الفاشي الذي اعتقلت في عهده الأسود ، و تعرضت للتعذيب الجسدي و النفسي في مديرية أمن الكوفة ، حتى مُنِعت من التبوّلِ لمدة 48 ساعة…
الشيوعية و الدين الإسلامي هو باكورة أعمالي ، و هو ليس الكتاب الوحيد الذي قمت بتأليفه و إنما هو الأول في سلسلة الكتب الأخرى المطبوعة التي سوف آتي على ذكرها لاحقا ً .
#صَاحِبُ_السَّيدُ_جَوادُ_الحَكِيمُ_أْصْغَرُ_مُؤَلِّفٍ_فِي_الْعِرَاقِ_مطبوع_له.
مايو 2017
إنتهى الجزء الأول.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close