نزاهة ميسان تعلن بالوثيقة صدور امر قبض بحق مدير المصرف الزراعي السابق

أعلنت لجنة النزاهة في مجلس محافظة ميسان، اليوم الاربعاء، عن صدور امر قبض بحق مدير مصرف الزراعي السابق اثر شكاوى قدمت ضده.

وقال رئيس اللجنة مرتضى علي حمود إن “خلال اكثر من عشرين يوما وصلتنا شكاوى على مدير مصرف الزراعي السابق واليوم صدر بحقه امر قبض من قاضي النزاهة من محكمه العمارة في ميسان”.

وأضاف أنه “قام بسحب سلف استثمارية مصروفة بدون علم المواطن المستثمر عبارة عن اموال تقبض بدون علمهم”، مشدداً بالقول “لدينا شكوى في لجنة النزاهة في مجلس ميسان وطلبنا كمجلس محافظة بالاسبوع الماضي يكون سحب يد له وخاطبنا المحافظ بايقاف جميع المخاطبات الرسمية بحق مدير المصرف السابق وفي الوقت الحالي هو معاون مدير المصرف الزراعي الحالي”.

وكان احد المقاولين من محافظة ميسان كشف، أمس الثلاثاء، عن “اكبر عملية سرقة” اموال في تاريخ العراق، وفيما أشار الى أن المبلغ المسروق بلغ أكثر من 211 مليار دينار، طالب مجلس الوزراء ووزارة المالية بتشكيل لجنة للتحقيق في الموضوع ومعرفة مصير الاموال.

وقال عبد الامير نعمة حسن “نحن عدد من المقاولين العراقيين من محافظة ميسان لدينا مبالغ كبيرة لدى الحكومة العراقية لم تسلمها لنا نتيجة الوضع الاقتصادي الذي تمر به الدولة”، مشدداً بالقول “تفاجأنا قبل فترة ان المصرف الزراعي/ فرع ميسان قام بعمل اكثر من 100 كمبيالة مزورة باسماء المقاولين بالتعاون مع مكاتب صيرفة في المحافظة، بحجة ان هولاء المقاولين مطلوبون مبالغ مالية، وبالتالي سحب الاموال بهذه الكمبيالات من المركز الرئيسي”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close