هــــي تـــخــشـــــى

هــــي تـــخــشـــــى

فـي حـمـيـمِ الـشــوقِ

تـتـحَـمّـمُ ذاكـرتـي الـثـكـلـى

كـيـمـا تـجـلـي صـدأ الايــامِ الـحُـبـلـى

هـي تـخِـشــى عَــلَــقَ الــبــوحِ

بــأثـــوابِ الــحــقــيــقــهْ

فـي خــطـوطٍ وضـعَـتْ أحـرفَــهـا

كَــفُّ ابــنِ مُـــقــلــهْ

هــي تــخــشــى

حـيـنَ خــامَــرهـا الــجــوى

مِـنْ أن تــكــونَ جــريــمَــةً

حَــمَــلـتْ مَـــكــيـدتُــهـا

لــيــالــي الافــكِ

فــانـقـطـعَـتْ بــها مِـنْ غـيـرِ

جُــرمٍ

ســاعِــدٌ خَــطّــتْ كــتـابَ اللهِ ألــفًـا

لابــنِ مُــقــلــهْ

هــكــذا أصــبـحَ ديــنُ اللهِ

فـي أيــدي ســلاطـيـنٍ

ووعــاظٍ

أرادوا الــدينَ أنْ

يــصـبـحَ للــطــاغــيـنَ بَــغــلَـهْ

ولــهُــمْ مــا دامَ غِـــلّــهْ

وعـــراقـي رازحٌ فـي مِـثـلِـهـمْ

كَــمًّـــا

شـــعــاراتٌ

نِــفــايــاتٌ

مَــقَــرّاتٌ لأحــزابٍ

كُــلُّــهـا تــدعــو

ولــكــنْ

كُـــلَّـــهــا للـنَــصـبِ

فـــي أجـــمَــلِ حُـــلّــهْ

أيُّ حُــلّــهْ ؟؟؟؟؟ !!!!

*********************************

الـدنــمـارك / كــوبـنـهاجن

الـسـبـت في 13 مايـس 2017

الحاج عطا الحاج يوسف منصور

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close