من حمى القاضي عبد الستار بيرقدار من السجن؟ وما علاقة تركيا وجهة سياسية بعد أن ثبت فساده؟

زياد الشيخلي

العراق

ادانت المحكمة الجنائية العراقية احد أفراد حماية عبد الستار بيرقدار المتحدث باسم السلطة القضائية بتهمة الرشوة بالسجن خمس سنوات و رغم تدخل بيرقدار لتخليص حمايته الا ان القاضي ماجد الاعرجي رئيس المحكمة المركزية اصر على محاكمته بنفسه و إنزال العقوبة القانونية بحقه و ذكر المصدر المقرب من المحكمة الجنائية ان القضية تدين عبد الستار بيرقدار لان حالات الفساد تمت عبر استعمال سياراته و بحمايته و علاقاته مع لجان العفو الا ان قرب بيرقدار من مدحت المحمود الرئيس السابق لمجلس القضاء الأعلى دفعت الأخير لحمايته بعد ان استجار به بيرقدار ويضيف المصدر ان بيرقدار مدان بشكل واضح نظرا لأدلة كثيرة عن صلته بعملية اخذ الرشوة من ذوي المشمولين بالعفو العام عن طريق حماياته و الموظفين المقربين منه و خاصة انهم من أقرباءه الا ان تدخل مدحت المحمود هو المانع من محاكمته.
يذكر ان بيرقدار و هو قاضي تركماني يحضى بدعم النائب ارشد الصالحي السياسي المعروف بعلاقاته المشبوه بتركيا استطاع الحفاظ على منصبه بتدخل سياسي من اجل تحقيق مكاسب ترتبط بمدانين من التركمان المنتمين لعصابات داعش الإرهابية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close