عالية نصيف تطالب القائد العام للقوات المسلحة بفتح تحقيق عاجل في تفجير الكرادة

طالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف القائد العام للقوات المسلحة بفتح تحقيق عاجل بشأن تفجير (الكرادة خارج) وجعل القوات الأمنية على أهبة الاستعداد طيلة شهر رمضان.

وقالت في بيان أورده مكتبها الإعلامي اليوم: “ان عصابات داعش اعتادت ان تنفذ جرائمها الإرهابية في شهر رمضان لإيقاع اكبر عدد من الضحايا لكون معظم مناطق بغداد تشهد نشاطا حتى وقت متأخر من الليل، ومازالت فاجعة (الكرادة داخل) شاخصة في أذهاننا واليوم تكرر المشهد في (الكرادة خارج)، وهذا يعني أن هناك ثغرات أمنية لم تتم معالجتها حتى الان”.

وأضافت: “ان بغداد ابتليت بالهجمات الانتقامية من قبل مختلف التنظيمات الإرهابية كداعش والقاعدة وغيرها طيلة السنوات الماضية، فما أن تحقق القوات الأمنية نصرا على الإرهابيين في أية محافظة حتى تتوالى الهجمات التي تزعزع أمن بغداد وتروع الأهالي وتوقع العديد من الضحايا، فهل من المعقول أننا لم ننجح في تأمين العاصمة بشكل تام بعد كل الخطط الأمنية وتغيير القادة الأمنيين؟”.

وشددت نصيف على “ضرورة قيام القائد العام للقوات المسلحة بفتح تحقيق عاجل في التفجير الذي استهدف منطقة الكرادة خارج ومحاسبة أية جهة يثبت تقصيرها ومعرفة كيفية دخول الانتحاري بسيارته المفخخة ومن اين جاء، والعمل على فرض الأمن في العاصمة من خلال تعزيز الجهد الاستخباري وتنفيذ عمليات استباقية والإيعاز للقوات الأمنية بالبقاء على أهبة الاستعداد طيلة شهر رمضان”.

وتابعت: “نسأل الله تعالى في هذا الشهر الفضيل أن يتغمد شهداءنا بواسع رحمته ويمن على الجرحى بالشفاء العاجل، وأن يحفظ شعبنا من كيد جرذان داعش وتجار الموت ويعجل في نصره المبين”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close