شرطة الكهرباء يد تحارب و تحمي ويد تعمل من اجل العراق

تحقيق المحامي / بهاء عبدالصاحب كريم

لا يختلف اثنان ان من اهم مقومات تقدم الشعوب و تقدم عجلة البناء و الاعمار و الصناعة و ازدهار التجارة هو دولة قوية تستمد قوتها من ابناء شعبها و قواتها الامنية من الجيش و الشرطة و هذا ما نجده في بلدنا العراق حيث اصبحنا نمتلك جيش و قوات امنية كفوءة و ذات قوة وصلابة يشهد لها الجميع يسندهم ابناء الشعب من قوات الحشد الشعبي و همهم الاول هو تحرير جميع اراضي العراق من جيوش الظلام الدواعش و و ارساء قواعد الامن و الامان في جميع مدن العراق و احدى هذه القوات اتلامنية التي تقوم بارساء الامن في البلد هي مديرية شرطة الكهرباء هذه المديرية هي احدة المديريات الامنية التابعة لوزارة الكهرباء و من اهم واجباتها هي القيام بتامين و حماية خطوط نقل الطاقة الكهربائية على طول حدود البلد و كذلك تقوم بحماية محطات انتاج الكهرباء و المحطات الثانوية و الفرعية و جميعنا يعلم ان الطاقة الكهربائية هي شريان الحياة بالنسبة لتدوير عجلة الصناعة و تطور البلد

جميعنا ندين لمنتسبي شرطة الكهرباء تضحياتهم من اجل سلامتنا

(عادل عبدالله) مهندس كهرباء يقول :

جميعنا نحن العاملين في محطات توليد الكهرباء ندين لجميع المنتسبين من ضباط و شرطة الكهرباء لما يقومون به من حماية لمحطات توليد الطاقة الكهربائية و العاملين فيها من المهندسين و الفنيين و الاداريين و عمال الصيانة و نراهم يعملون ليلا و نهارا من اجل استمرارية العمل في هذه المحطات

واجباتنا كبيرة و عملنا يستمر خلال (24) ساعة

و يقول رئيس عرفاء (سالم حيصان) مسؤول حماية شرطة وزارة الكهرباء :

حماية شرطة الكهرباء في وزارة الكهرباء تقوم بخدمات و واجبات كبيرة منها حماية جميع الموظفين اثناء الدوام الرسمي و عند انتهاء الدوام و كذلك تقوم بحماية الابنية و مقر الوزارة من خلال جداول الواجبات و الخفارات و تامين طريق مرور العجلات على مدار (24) ساعة و ارتباطنا مباشر بمديرية شرطة الكهرباء من خلال استلام الاوامر و المهام و الواجبات و جميع الضباط و المنتسبين من الشرطة يعملون كخلية النحل امنيا و فنيا و اداريا

قدمنا تضحيات كبيرة لمحاربة المخربين و الارهابيين من اجل حماية البنية التحتية للبلد

اما النقيب (نبيل) مدير قسم الاعلام فله راي في الموضوع :

نحن كمديرية شرطة الكهرباء نعتبر من اكبر المديريات التابعة لوزارة الداخلية و قدمنا تضحيات كبيرة من خلال حماية خطوط نقل الطاقة الكهربائية والتصدي للمخربين و الارهابيين الذين يريدون ان يدمروا البنية التحتية للعراق و تقوم شرطة الكهرباء بحماية و تامين خطوط نقل الطاقة الكهربائية على طول حدود العراق من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب بالاظافة الى حماية محطات توليد الطاقة الكهربائية و سيارات نقل الوقود للمحطات الكهربائية و شاركت مديرية شرطة الكهرباء في الكثير من المعارك بالاشتراك مع قوات الجيش و الشرطة و الحشد الشعبي خلال عمليات تحرير الاراضي المغتصبة من قبل الدواعش و قدمنا الكثير من الشهداء و الجرحى و قمنا بحماية مصفى بيجي و محطات توليد الطاقة الكهربائية في هذه المحافظات

طموحاتنا كبيرة من خلال استخدام المروحيات و الطائرات المسيرة لحماية خطوط نقل الطاقة الكهربائية

الرائد (ع . م) حماية خطوط نقل الطاقة الكهربائية لديه رأي في الموضوع :

لا احد يستطيع ان ينسى ما قدمناه من تضحيات شهداء و جرحى خلا فترة عملنا في شرطة الكهرباء حيث سبق ان تعرضت لاصابة في الساق و الصدر خلال المواجهات التي حدثت عندما وجدنا مجموعة كبيرة تحاول القيام بعمليات تخريبية لاسقاط ابراج نقل الطاقة الكهربائية عند حدود العاصمة بغداد حيث قمنا بحماية هذه الابراج و كبدنا المخربين خسائر كبيرة و لكننا قدمنا الكثير من التضحيات و خلال ملاحظتنا شاهدنا ان المخربين و الارهابيين يمتلكون اسلحة متطورة و فتاكة و سيارات حديثة جدا مجهزة بانظمة حديثة و رغم ذلك قمنا بدحرهم جميعا و لا ننسى دور اللواء (قاسم خزعل التميمي) امر المديرية العامة لشرطة الطاقة و قبلها كان قائد شرطة الكهرباء حيث قام بدعمنا بالاجهزة و الاسلحة و العجلات و اشرف شخصيا على علاج المصابين و الجرحى في المستشفيات و الحضور في تأبين جثامين الشهداء و لكن املنا ان تلتفت وزارة الداخلية و مديرية شرطة الكهرباء و المسؤولين في الدولة على اهمية تجهيز شرطة الكهرباء بالاسلحة الحديثة و استخدام الطائرات المروحية و المسيرة و ادخال منظومات الرؤية الليلة لكون عملنا يمتد على طول حدود العراق و بمختلف التضاريس الجبلية و الصحراوية و البساتين و غيرها و من اجل السيطرة الكاملة على جميع حدود العراق و انهاء عمل المخربين و الارهابيين الذين يسعون لتحطيم البنية التحتية للعراق

شرطة الكهرباء تمتلك ضباط و منتسبين من حملة الشهادات و بكافة الاختصاصات

و يقول المفوض الحقوقي (امير محمد البلداوي) :

مديرية شرطة الكهرباء من اكبر المديريات التابعة لوزارة الداخلية و تمتلك العديد من المنتسبين و الشرطة و الضباط و المديريات و المؤسسات و العجلات و كل هذه الامور تحتاج الى امور ادارية و قانونية و مالية و فنية حيث تعمل و حدات الامور الادارية على تنظيم جميع المعاملات و الاوامر و الاكتب الادارية و الكفالات و اموامر النقل و الاجازات المرضية و الاعتيادية للضباط و المنتسبين و تقوم وحدة القانوية بتنظيم كافة الاجراءات القانونية و كذلك اجراء المجالس التحقيقة بحق المخالفين و تقوم وحدة الحسابات و المالية باجراء عملية استلام و تسليم الرواتب باوقاتها دون تاخير و تقوم وحدات الصيانة باجراء عمليات صيانة العجلات و المعدات من اجل ديمومة العمل و الاستعداد على مدار (24) ساعة و تمتلك شرطة الكهرباء على اداريين و ضباط و مراتب و قانونيين من حملة الشهادات و اصحاب الخبرات الكبيرة وكل هذه الامور تكون باشراف مباشر و دعم من قبل مدير شرطة الكهرباء العميد (عبد الكريم مجيد يونس الشاوي)

نعمل كخلية نحل و نسابق الزمن من اجل انجاز كافة المعاملات

و يقول مدير قسم القانونية العقيد الحقوقي (اميل اسماعيل الخطيب) :

جميع منتسبي قسم القانونية في شرطة الكهرباء ضباطا و مراتب يعملون كخلية النحل من خلال العمل بروح الفريق الواحد و نسابق الزمن من اجل انجاز معاملات المجالس التحقيقة الخاصة بفقدان الاسلحة و العجلات و بالاخص في المحافظات التي سقطت بيد داعش و هذه الاعمال ادت الى حدوث ضغط كبير على قسم القانونية و لكننا عازمون على انهاء هذا الملف بالسرعة الممكنة من خلال العمل بصورة ادق و امتلاكنا شرطة قانونين من اصحاب  حملة شهادات البكالوريوس في القانون و العلوم السياسية يمتلكون خبرات كبيرة في العمل و حسب توجيهات مدير شرطة الكهرباء العميد (عبد الكريم مجيد يونس الشاوي) على انهاء هذا الملف باسرع و قت

… و في الختام بعد ان اوشكنا على انهاء اسم الارهاب و الدواعش في بلادنا بعد ان تم سحقهم على ايدي ابطال العراق في القوات المسلحة (الجيش و قوات وزارة الداخلية) و ابطال الحشد الشعبي حيث اصبحنا دولة قوية مقبلة على انفتاح كبير من اجل الاعمار و البناء و بناء محطات توليد الطاقة الكهربائية و المعامل و استقدام الشركات العالمية الكبيرة في مجال بناء محطات توليد الطاقة الكهربائية العملاقة لحاجة البلد الكبيرة للطاقة الكهربائية في مجال الصناعة و الاستخدام في المنازل و المصانع و جميع هذه الامور تحتاج الى جهود مضاعفة و استثنائية لحماية محطات توليد الطاقة الكهربائية و ابراج نقل الطاقة الكهربائية و حماية الشركات العالمية التي تعمل في البلد و عليه يجب ان يكون تسليح هذه القوات متطور جدا لاخذ المبادرة على الارض من خلال استخدام الطائرات المروحية و المسيرة و منظومات الرؤية الليلية لرصد الاهداف المخربة التي تعمل في الليل و التسليح الجيد و الحديث من اجل جعل بلدنا امن من خلال التعاون مع قوات الجيش و الشرطة و ابناء الشعب من اجل ان نصبح دولة متقدمة في مجال الصناعة و التجارة و السياحة و الاقتصاد .

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close