شيعي وسني

شيعي وسني
قصة حقيقية
نقلها احد الرواة الثقات سمعها عن آبائه
في زمن الاستعمار البريطاني للعراق
حدثت مشاجرة في احد احياء بغداد بين شخصين
الاول يسب الشيعة وادعى انه سني
والثاني يسب السنة وادعى انه شيعي
وقد حصل بينهما صراخ وشجار وصل حد الاعتداء والضرب
تجمع الناس حولهما
فريق تجمع خلف الشيعي وهم جميعا من الشيعة
والفريق الآخر تجمعوا خلف السني وجميعهم من السنة
وصارت مناوشات بين الفريقين كلٌ يدافع عن صاحبه
حتى حضرا رجلين من كبار الفريقين وحكمائه بعد ان هدّأوا الامور
قرر كل منهم ان يأخذ صاحبه الى مكان هم يختارونه للبحث في أمرهما
وبعد التحقيق والمناقشات لدى الطرفين تبين الآتي
لا الفريق الشيعي استطاع التعرف على صاحبهم الذي ادعي انتمائه لنفس المذهب
ولا الفريق السني استطاع التعرف على صاحبهم الذي ادعى انه سني المذهب
وبعد البحث والتحقيق وجدا الفريقين بان كلا الشخصين هما من حي يهودي وقد جندهما الاستعمار لاحداث فتنة طائفية بين الشيعة والسنة..والاهداف من كل ذلك معروفة طبعا..
اعلم أيها العراقي منذ ذلك الزمن والقوى الاستعمارية الكبرى تحاول النيل من التعايش السلمي والمجتمعي في بلدنا وها هم قد أعادوا الكرة في زمننا هذا..
لكن المفارقة هو انهم لم ينجحوا قبل مئة عام ..لكنهم نجحوا في زمننا هذا
فهل كان الناس آنذاك أكثر وعيا وتدينا وصدقا و وطنية و وفاءا لشعبهم ..
أم ماذا؟
خصوصا ان أغلب الأشرار الذين دخلوا بلادنا واعتدوا على ارضنا وعرضنا هم من الغرباء ..مرتزقة..فكيف صدّق بعض العراقيين وراح يهرول خلفهم ليقتل ويجرم بحق اهله وشعبه و وطنه ؟؟؟
وفي عام 2004 أو 2005م حدث في البصرة والقت الشرطة العراقية القبض على رجلين يرتديان الزي العراقي( عقال وشماغ أو غترة) وهما يحملان سلاح واعتدوا بالرمي الحي على المارة في البصرة وبعد التحقيق تبين انهما عسكريان بريطانيان وفعلا طالبت القوات البريطانية بالافراج عنهما وبعد رفض الشرطة في محافظة البصرة تم اقتحام مركز الشرطة من قبل القوات البريطانية آنذاك وتم الافراج عنهما وعادا الى بريطانيا..
الأديان السماوية لاتـأمر بالقتل والموت للآخر مهما كان انتمائه انما تأمر بالحياة للجميع بالرحمة والاصلاح والمحبة والتعايش الانساني على منهج رباني سليم وغير مشوش..انما مانشاهده اليوم هو عبارة أديان حرفتها المصالح فهل من متعظ..

سليم الرميثي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close