مدير بلدية نينوى: أضرار أيسر الموصل بلغت نحو 70% وأيمنها 90%


أكد مدير بلدية نينوى عبد الستار الحبو، الجمعة، أن حجم الأضرار في الجانب الأيسر لمدينة الموصل بلغ نحو 70%، مبينا أن حجم الأضرار في الجانب الأيمن للمدينة بلغ 90%، وفيما أكدت وزيرة الإعمار والإسكان آن نافع أن وزارتها ستعمل على إعادة إعمار البنى التحتية والجسور في المدينة، أشار محافظ نينوى نوفل العاكوب الى إطلاق خطة على مدى 100 يوم لإعادة إعمار الجانب الأيمن.

وقال الحبو إن “حجم الأضرار التي لحقت بالجانب الأيسر يصل الى 70%، فيما بلغت الأضرار في الجانب الايمن 90%، ولكن سنعمل على إعادة الحياة الى الجانب الأيمن مثلما فعلنا في الأيسر من خلال خطة أعدتها إدارة المحافظة بهذا الشأن”.

من جهتها، قالت وزير الإعمار والإسكان في حديث لعدد من وسائل الإعلام إن “زيارتي الى محافظة نينوى جاءت لمناقشة وضع خطط لإعمار الساحل الأيمن بعد الدمار الكبير الذي لحق به بسبب تنظيم داعش الارهابي، ولدينا خطة عاجلة لاعمار الموصل القديمة وأخرى بعيدة المدى لاعمار المدينة بشكل مميز بالتنسيق مع مجلس محافظة نينوى”.

وأضافت أن “كوادر الوزارة نجحت في اعادة الكثير من البنى التحتية في الساحل الايسر ولكن الدمار اكبر في الايمن ولدينا خطط لاعادة اعمار الجسور وستكون البادية من الجسر العتيق”.

بدوره، قال محافظ نينوى نوفل العاكوب إن “زيارة وزيرة الاعمار خطوة مهمة وناقشنا معها اليات اعمار الساحل الايمن والبنى التحتية وخطط الوزارة في اعادة الحياة للمشاريع خاصة الماء والكهرباء والطرق والجسور ونحن اطلقنا خطة على مدى 100 يوم لاعادة اعمار الساحل الايمن ورفع الانقضاض منه وتشغيل مشاريع المياه”.

وتابع العاكوب أن “حجم الدمار كبير في الساحل الايمن ونتطلع دعم الحكومة والمنظمات الدولية لاعمار المحافظة واعادة السكان من مخميات النزوح”.

Read our Privacy Policy by clicking here
×

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close