استخبارات الداخلية تنفي مقتل ابو بكر البغدادي


نفى مدير عام استخبارات ومكافحة الارهاب بوزارة الداخلية، ابو علي البصري، أمس الاحد، مقتل زعيم تنظيم داعش، ابو بكر البغدادي، مؤكدا ان البغدادي ما زال مختبئا في سوريا خارج مدينة الرقة.

وقال، البصري في تصريح صحفي بحسب خلايا الرصد والمعلومات الدقيقة عن تحركات زعيم داعش، ابوبكر البغدادي وأتباعه، فأنه ما زال حيا ولا صحة للمعلومات والتقارير التي تم نشرها والترويج لها مؤخراً، بحسب ما نقلت عنه صحيفة الصباح.

واضاف، أن “الواقع كشف بعد استعادة الموصل عن أن قدرات التنظيم المتشدد لا تهدد العراق ودول المنطقة فقط، بل أن مخططاته وتدريباته كانت تنوي الوصول لمناطق كثيرة في العالم”، محذرا من مخططات التنظيم باستهداف بعض المدن العالمية قريباً.

واوضح “لقد قام التنظيم بإرسال خلايا نائمة من سوريا عبر تركيا لتتوزع في أنحاء العالم لتثير الرعب والفوضى، مستغلين الاموال التي يدفعها رجال دين متطرفون وتجار لديهم أهداف سياسية واقتصادية لدعم التنظيم ماليا”، حسب تعبيره.

وشدد البصري على “ضرورة قيام المجتمع الدولي بمحاصرة التنظيم وبالخصوص قطع امداداته المالية، وعلى بعض الدول الداعمة والممولة للإرهاب أن تعي خطورة اللعب بالنار، وواهم من يريد النيل من العراق وشعبه، لافتا الى ان الأموال والتعزيزات البشرية ما زالت تتدفق على داعش من دول وجهات باتت معروفة دوليا”.

جدير بالذكر ان وزارة الخارجية الروسية كانت قد اكدت من قبل ان لديها معلومات غير مؤكدة حول مقتل البغدادي في غارة روسية في سوريا، غير ان وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس قال في تصريحات اعلامية إنه “لا يستطيع تأكيد أو نفي مقتل أبو بكر البغدادي”.

Read our Privacy Policy by clicking here
×

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close