محتجزوا رفحاء وجبر الضر

محتجزوا رفحاء وجبر الضرر
عندما تكون بين الحرمان والفقر والمطاردة والتغريب والتشريد وفراق الاحبة والوطن في الداخل والخارج كل ذلك لايقارن بمال قارون عند الأحرار فقط..
من يعرف معنى الانسانية لايقارن معاناتها بمال مهما كان مقداره..لكننا مع الأسف نعيش في زمن عبادة المال فقط.
فمن كانوا داخل العراق عانوا ظروفا قاسية في المطاردة والاعتقال والتعذيب لهم. والرعب المستمر لأهليهم وكذلك الذين شُردوا وعانوا الغربة لم يكونوا طوال فترات غربتهم بعيدين عن الرعب والقلق على اهليهم وذويهم من المطاردة والملاحقة والاعتقال..
الراتب المتراكم الذي حصل عليه كل محتجز في رفحاء بشكل عام لايتجاوز ثلاثين مليون دينار مقابل مايقارب ثلاثين عاما من التهجير والغربة ومعاناتها..هذا معناه ان كل سنة قد تقاضى عنها كل محتجز مليون دينار عراقي ولو حسبناها سيظهر الراتب الشهري عن كل شهر لايتجاوز ال تسعين الف دينار عراقي فعن اي مبالغة يتحدث اولئك المفترون والمنافقون..
وهل هناك عاقل وحر يساوي بين المال وبين معاناة وتضحية الفقراء والمساكين الذين انتفضوا على طاغية كان يمارس كل انواع الظلم والبطش والتهميش خصوصا لابناء الوسط والجنوب..
اي مال هذا الذي يعيد لهؤلاء الناس شبابهم وكرامتهم التي اغتصبت لما يقارب النصف قرن منذ انقلاب البعث الفاجر عام 1968م وبعد تسلم الطاغية العاق المقبور السلطة عام 1979م والتي ضاعفت المعاناة والمصائب والحروب..وقتل ونكّل باحبتهم شر تنكيل..النظام الذي تجاوز كل نازيات العصور القديمة والحديثة في عنصريته وجبروته وطغيانه.
أي جبر للضرر هذا وما قيمته امام معاناة استمرت ولازالت مستمرة الى يوما هذا وربما الآن هي أشد وأقسى لانها تخرج من افواه كنا نحسبها مع المظلوم وليس عليه..
خذوا كل الاموال وضعوها في جيوب الفاسدين واللصوص وأعيدوا للمظلومين مافقدوه من أعمارهم وكرامتهم التي مزقتها حروبكم وصراعاتكم الحزبية..
بدل ان تكرموا المحروم والمضطهد اصبحتم تحاربوه بكل الوسائل الخسيسة والخبيثة افعلوا ماشئتم فانكم والله لاتحصدوا سوى الخيبة لانكم مستمرون في تهميش المهمشين وظلم المظلومين ونهب خيرات الشعب المسكين.
سليم الرميثي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close