علماء يحذرون: العالم سيشهد ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة

حذر علماء من ارتفاع درجات الحرارة، قائلين ان العالم سيشهد خلال نهاية القرن الحادي والعشرين ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة وسيفتك بحياة عشرات الالاف من الاشخاص.

وقال علماء مناخ، في تصريحات، بحسب ما نقل عنهم موقع Phys.org، أنهم “يتوقعون أن ترتفع درجات الحرارة بمعدلات ملحوظة بحلول عام 2100، ومع هذا الارتفاع سيعاني نحو 350 مليون شخص في أوروبا من ظروف مناخية صعبة وخطيرة، حتى أن 99% من حالات الوفاة الناجمة عن الكوارث المناخية في العالم سيكون سببها الارتفاع الكبير في درجات الحرارة”.

وأوضحوا أن دراساتهم الأخيرة حول الظروف المناخية أظهرت أن “ارتفاع حرارة الأرض بمعدل درجتين فقط، سيرفع من معدل الوفيات الناجمة عن ارتفاع الحرارة ليصل إلى 5400%، كما سيرفع من معدل الوفيات الناجمة عن الفيضانات الساحلية لغاية 3780%”.

وتابعوا ان “معدلات الوفيات الناجمة عن حرائق الغابات سترتفع حتى 138%، كما أن الوفيات الناجمة عن الأعاصير والعواصف سترتفع بمقدار 20%، أما معدلات الوفيات الناجمة عن البرد فستقل بمقدار ملحوظ”.

يذكر ان هذه ليست المرة الأولى التي يحذر فيها العلماء من ارتفاع درجات حرارة الأرض، فمنذ مدة نقلت مجلة Nature Climate Change عن عدد من العلماء الأمريكيين والبريطانيين توقعاتهم بأن تتعرض الأرض لموجة حر قاتلة، نهاية القرن الحادي والعشرين، وأكدوا أن ” المناخ يتغير بسرعة كبيرة لدرجة أن الناس لن يكونوا قادرين على التكيف مع ظروفه الجديدة”.

Read our Privacy Policy by clicking here
×

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close