كندا ترسل أسلحة للبيشمركة وبغداد توزعها على الحشد الشعبي


أفادت وسائل إعلام كندية في تقارير لها، ان الأسلحة التي ارسلتها كندا لم تصل الى قوات البيشمركة في إقليم كوردستان، بل انها وصلت الى بغداد وتم توزيعها على الحشد الشعبي.

وقد شنت وسائل الإعلام الكندية هجوماً لاذعاً على رئيس الوزراء الكندي وعلى حزبه، محملة إياه مسؤولية عدم وصول هذه الأسلحة الى اقليم كوردستان.

من جهته، قال عضو لجنة الأمن والدفاع بمجلس النواب العراقي، النائب شاخوان عبدالله، “اننا نتابع هذا الأمر، والنظام العالمي يؤكد دائماً على تسليم الأسلحة للمركز، على ان يقوم الأخير بإرساله الى قوات البيشمركة، إلا ان ان بغداد لم ترسل استحقاقات إقليم كوردستان والبالغة 17% من هذه الاسلحة لحد الآن، كذلك لم ترسل الاسلحة التي جاءت لتسلم الى قوات البيشمركة بإقليم كوردستان، بل قامت بتوزيعها على قوات الحشد الشعبي والقوات الامنية الأخرى”.

واضاف، “حتى ان الأسلحة التي قد ارسلتها بغداد لإقليم كوردستان تكون غير مكتملة من بعض معداتها”.

وكانت صحيفة “أوتاوا ستيزن” الكندية قد أفادت في شهر نيسان من العام الحالي ان الاسلحة التي ارسلتها الحكومة الكندية الى قوات البيشمركة لمحاربة داعش، لم تصل الى إقليم كوردستان، بالرغم من مرور عام على اتفاق بين الجانبين.

,
Read our Privacy Policy by clicking here
×

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close