صبرآ ال محسن ان موعدكم الجنة

حمود الكناني

عمار بن ياسر الكناني القحطاني، احد السابقين الى الاسلام، هو وابوه ياسر وامه، صحابي جليل من الولاة الشجعان، تحمل اشد العذاب من قومه، شارك مع رسول الله في الكثير من المعارك، حمل الرسالة بصدق وامانة، هو الذي قال فيه رسول الله صبرآ آل ياسر ان موعدكم الجنة.

كان فارسا هماما، لا يبالي ان وقع على الموت او وقع الموت عليه، نصر الحق في اصعب الظروف، وقف مع رسول الله في سبيل اعلاء راية الحق، وواصل المسير مع وصي رسول الله الامام علي ابن ابي طالب، كان اول رجل يستخدم التقية في الاسلام، لما عاناه من عذاب المشركين، فواصل المسير ولن يتهاون.

كأن الزمان يعاد، والشخوص تجسد، فما أشبه الأمس بالبارحه، زمان آل ياسر كان بالأمس القريب، وزمان آل محسن كان باليوم، عائلة محسن الطبطبائي الحكيم، احدى العوائل العراقية التي قدمت الكثير في سبيل نصرة الدين، واعلاء كلمة الحق، في زمان ملئ بالظالمين.

ال محسن رفضوا كل انواع الظلم على ابناء شعبهم، فرفعوا شعار المدافعين عنهم، فتلقوا اشد انواع العذاب، على يد اعتى طاغية في الارض، فلم يسلم منهم العالم، ولم ينج منهم الطفل الرضيع، حتى نفي اغلبهم خارج وطنه، وغيب اكثر ابنائهم في ظلمات السجون، ودهاليز الجلادين.

واخر ما أود قوله، أن لآل محسن أسوة حسنة بال ياسر، فلم يكن لهم ذنب سوى اتباعهم لدين محمد، ونصرتهم للحق، فجاهد ال ياسر في زمن يسوده الجهل المركب، وجهاد ال محسن في زمن يسوده البغض والحسد، كانوا سلاله بعضها من بعض، فسلام على آل ياسر وآل محسن.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close