بعشيقة بين الاحتلال التركي وجبن شيعة السلطة

منطقة بعشيقة عراقية تحتلها القوات التركية وتقيم معسكر للجيش التركي فيها
تركيا اعترفت انها موجودة في هذه المنطقة وان قواتها العسكرية باقية فيها
وحكومة حيدر العبادي تشتكي من احتلال تركيا لمدينة بعشيقة العراقية وتطالب بانسحاب القوات التركية
القوى السنية العراقية لم تعترض ولم تستنكر الاحتلال التركي لارض عراقية بل تعقد مؤتمرات في تركيا ولكنها في نفس الوقت تصرخ حول التدخل الايراني
وزير خارجية تركيا يصل العراق ويستقبله وزير الخارجية ابراهيم الجعفري وفي المؤتمر الصحفي وبكل وقاحة يقول بان القوات التركية باقية في بعشيقة وتقوم بتدريب قوات عراقية سنية والجعفري يقول نرجو من تركيا سحب قواتها ولا يرد عليه وزير الخارجية التركي .
بطل التحرير و القائد العام للقوات المسلحة العراقية الدكتور حيدر العبادي رئيس وزراء العراق يستقبل بكل حفاوة وزير خارجية تركيا التي تحتل قواته اراضي عراقية وترفض الخروج منها ويناقش معه الاوضاع وبالاخص موضوع القوات التركية في بعشيقة ويصر وزير الخارجية التركي على ان قواته تجد من الضرورة البقاء في بعشيقة وستستمر في البقاء وعلى الحكومة العراقية تفهم هذا الوضع وهو غير قابل للنقاش و يبتسم البطل حيدر العبادي ويهز برأسه موافقا ويؤكد على عمق العلاقات العراقية التركية وضرورة تطويرها ثم يطالب الوزير التركي الحكومة العراقية بضرورة الحفاظ على تركمانية تلعفر وان تركيل لن تقبل بغير ذلك و قائدنا العام للقوات المسلحة يؤكد على عمق العلاقات العراقية التركية ولن يتغير شيء في تلعفر.
يغادر وزير الخارجية التركي بنفس الترحاب الذي قوبل به وتبقى قواته محتلة لاراضي عراقية بتاييد اهل السنة العراقيين وجبن شيعة السلطة فهل يجرؤ احد ويحدثنا عن الاستقلال و السيادة ؟
يحتفل العبادي بتحرير الموصل من عصابة ويسكت خانعا عن احتلال تركي لاراضي عراقية .
محمد العبد الله

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close