وطن بلا أصنام

عندما يكون الصبر
كلَيلٍ طويل
في بيت عتيق
لا فجر يليه ولا شروق
انه ألم عميق
وبكاء بلا دموع
على حجر أصم
ما اقسى البكاء بلا نحيب
بلا دموع
وما اقسى الليل
بلا حبيب
بلا نور بلا شموع
ذلك هو عيش الفقير
عندما يجوع
يتوسد صخرة
ينحتها بآهات وألم
يلتحف بحزنه
وهوحسير
ماخلق الله الفقر
لكن الانسان حقير
يا وطنا صار
طعما للأحزان
ينوح بصمتٍ
بلا ضجيج
يصب الحزن على الحزن
ليُطفيء النيران
اوجعوه طعناً
حتى الجيران
يسرقون الأفراح
بلاضمير بلا وجدان
لانريد رصاصا
نريد السلام
نريد وطناً
بلا أصنام
نريد حرية
نريدُ خبزاً
يُطعم الأيتام
نريد وطناً
بلا حروب
بلا ظلم ولا ظلام

سليم الرميثي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close