مسؤول بمنظمة بدر: نية القوات الأمينة بالهجوم على اربيل مستبعدة بشكل نهائي

أكد مسؤول محور الشمال في منظمة بدر محمد مهدي البياتي، أن المنظمة ليس لديها اية مفارز داخل كركوك، داعيا القوات الامنية لاعتقال اي شخص يدعي الانتماء، فيما اشار الى ان نية القوات الامينة بشن هجوم على اربيل واقليم كردستان مستبعد بشكل نهائي.

وقال البياتي إن “منظمة بدر تنفي سيطرتها على اي مقر للاحزاب او لمنازل المدنيين في كركوك”، مؤكدا أن “المنظمة ليس لديها اية مفارز داخل المحافظة وعلى القوات الامنية أن تعتقل اي شخص يدعي كذباً الانتماء للمنظمة”.

ودعا البياتي، قيادة عمليات شرق دجلة وكركوك الى “اعتقال اي شخص يقوم باعمال خارجة عن القانون، سيما أن القوات التي دخلت الى كركوك تعمل على فرض القانون وتثبيته ومحاسبة اي شخص يخل بأمن المحافظة”، مؤكدا أن “الحياة طبيعية في كركوك”.

وتابع البياتي، أن “امن المحافظة يدار من قبل قيادة عمليات شرق دجلة وشرطة كركوك ولا داعي للتخوف لان جميع مكونات المحافظة متساوين في الحقوق والواجبات، وأن المرحلة الماضية طويت ونعمل على احقاق الحق تحت حكم السلطة الاتحادية”، مستبعداً أن “تقوم القوات العراقية بالهجوم على اربيل واقليم كردستان كما تروج لها بعض الجهات، على اعتبار أن هذا الأمر يحتاج الى قرار اتحادي وبرلماني وهو مستبعد بشكل نهائي”.

وكانت حكومة إقليم كردستان اتهمت، في (11 تشرين الأول 2017)، رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتهديد لشن هجوم على الإقليم، محملة إياه مسؤولية حدوث أية “فوضى” أو تهديد لاستقرار المناطق المتنازع عليها، فيما أكدت ضرورة البدء بحوار حكومي وسياسي بين بغداد وأربيل لحل المشاكل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close