ندوة اعلامية حول الاعلام ودوره في الزيارة الاربعينية

المكتب الاعلامي. سيف المظفر

ناقشت الندوة الاعلاميه التي نظمها المكتب الاعلامي لتيار الحكمة الوطني في النجف الاشرف، دور الإعلام في الزيارة الاربعينة.

الندوة التي ادارها مسؤول المكتب الاعلامي، الأستاذ حسين الخفاجي ،

حاضر فيها عدد من المختصين بمجالات الاعلام كافة .

وحضرها امين تيار الحكمة الوطني بالنجف الاشرف، الاستاذ هاشم الكرعاوي، ورئيس كتلة الحكمة المحلية ،الاستاذ خالد الجشعمي ،حضرها ايضا عدد من الإعلاميين والصحفيين والمراسلين وعدد من ممثلي القنوات الفضائية، والوكالات الاخبارية والصحف.

الاعلامي الاستاذ مرتضى الحمامي، تناول دور السوشيال ميديا ودوره المهم ،الذي أصبح واحد من ابرز وسائل الاعلام.، وقدم الحمامي احصائيات حول اعداد المتابعين والمشتركين بمواقع التواصل الاجتماعي كافة.

فيما تناول الاعلامي الاستاذ عبد الرسول القريشي ،العمل الإذاعي وكيف يمكن له ان ينقل الحدث من خلال نقل الصورة والصوت للمستمع، عن طريق الصوت فقط،وهذا ما يكون فيه العمل اصعب وادق.

التركيز على نقل الصورة المشرقة وابراز الأمور التي لم يسلط عليها الضوء في الزيارةالاربعينية يجب ان تكون هو اهم ما تعمل عليه القنوات الفضائية لاسيما العراقية منها،

هذا ما تناوله بمحاضرته،الإعلامي والمخرج التلفزيوني ،الأستاذ فراس الفتلاوي .

-تحدث الأستاذ الفتلاوي ايضا عن دور التلفزيون والإخراج السينمائي، في إيصال الأفكار وتعميق الرسالة الحسينية في نفوس الناس، من خلال مسيرة الاربعين، وتحويلها إلى حدث عالمي كبير، والابتعاد عن التصوير الكلاسيكي، والذهاب إلى الاحترافية والسينمائية والوثائقية، التي تجسد عظم هذه الحشود المليونية.

واختتم النقاش بمداخلات من الإخوة الإعلاميين، تحث على الجدية في العمل وتعكس جانب الاصرار الجاد، في نقل الحقيقة وايصال صوت الحسين عليه السلام إلى أبد نقطة ممكنة، ونقلها من المحلية والإقليمية الى العالمية.

في نهاية الندوة تم تكريم الأستاذة المحاضرين من قبل امين تيار الحكمة في النجف الاشرف الأستاذ هاشم الكرعاوي، ومسؤول النخبة ورئيس كتلة الحكمة المحلية الاستاذ خالد الجشعمي، في أجواء يعمها الايجابية والإصرار على احداث تغيير حقيقي في هذا الجانب من الاعلام المرئي والمسموع والمكتوب.

هذا وطالب الحاضرون بعقد مثل هذه الندوات، التي من شأنها تطوير العمل الإعلامي في المحافظة بما يتناسب مع هذه المسيرة المليونية،وطالب الجميع بعقد ندوة اخر بعد انتهاء الزيارة .

انتهى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close