قصة نادي الزوراء البغدادي صاحب البطولات الذي تأسس عام 1937

عن صحيفة كورره الالكترونيه
اا .. قصه النادي .. اا

إن تاريخ تأسيس النادي كان ولا يزال مثار جدل و خلاف بين المؤرخين والاعلاميين والجهات الرسمية. ففي مطلع عام 1937 تقدم عدد من عمال السكك الحديدية في بغداد بزعامة كلاً من النقابي الشهير محمد صالح القزاز و نوري روفائيل و يوسف متي و جميل توما وجميعهم كانوا من كوادر مؤسسة السكك ومحسوبين على ( التيار الماركسي ) بطلب إلى الجهات الرسمية لإنشاء نادي رياضي خاص بعمال مؤسستهم ، إسوةً بباقي مؤسسات الدولة ( المدنية و العسكرية ) ، لم يدم انتظار عمال السكك طويلاً ، فقد حصلوا على الموافقة الرسمية في أواخر عام 1937 و أنشأوا ناديهم الرياضي في مقر مؤسستهم نفسها الواقعة محل فندق الرشيد حالياً ، و بقوا في نفس الموقع طيلة فترة وجوده ، أي لغاية عام 1974 ، كان فريق السكك يعد أحد أهم وابرز الفرق العراقية و يحظى بقاعدة جماهيرية واسعة ، في عام 1974 تغير اسمه من السكك إلى ( نادي النقل ) بعدما قررت الحكومة العراقية حل فرق المؤسسات واسدال الستار نهائياً على دوريهم ليحل محله دوري الاندية ، شارك فريق النقل في النسخة الاولى من دوري الاندية (موسم 1974 1975) و رغم المستوى الطيب الذي قدمه الفريق والذي اوصله بجدارة واستحقاق إلى لقب الوصيف إلا ان هذا لم يشفع له ، حيث تم (الغاء) الفريق بطريقة غريبة بعدما أمضى 37 عام من العطاء والتألق ، كان عذر وزير المواصلات بأن فريق النقل لا يملك مقر ولا ملعب ولكن النقل هو ذاته السكك ومقره منذ عام 1937 و لغاية 1974 لم يتغير ، لكن اتضح فيما بعد ان النادي قد تعرض لعملية قرصنة وسطوا من قبل ضيفه المدلل فريق المواصلات بتخطيط وايعاز وترتيب من مؤسسه ( عدنان أيوب صبري العزي ) وهدفه كان الاستحواذ على مقر فريق النقل ( السكك ) وباقي ممتلكاته ، ( قصة فريق المواصلات ) أسس فريق المواصلات بتاريخ 29/6/1969 على يد وزير النقل و المواصلات السابق عدنان أيوب صبري العزي والذي اصبح فيما بعد وزيرا للشباب والرياضة ، تغير اسم النادي لاحقا من المواصلات إلى نادي الزوراء عام 1972 ، كان مقر فريق المواصلات منذ لحظة تأسيسه في نفس مقر نادي السكك الحديدية وبقى في نفس المقر إلى عام 1977 لينتقل بعدها إلى موقعه الحالي في المنطقة العطيفية ، أي ان نادي الزوراء ولد وترعرع في رحم وكنف نادي السكك الحديدية وبالتالي ورث جميع املاكه ابتداءا من المقر و الملعب والاثاث إلى اللاعبين والكوادر الادارية والفنية ، شارك فريق المواصلات ( الزوراء ) في دوري فرق الدرجة الرابعة وتدرجة بخطا ثابتة وموزونة إلى دوري فرق الدرجة الثالثة والثانية ثم صعد إلى دوري الدرجة الاولى عام 1975 و لعب بتشكيلة جديدة ضمت معظم لاعبي فريق النقل المنحل ( ان لم يكن جميعهم ) وعدد بسيط من لاعبي فريق البريد المنحل ايضا ، وخرج بهم مظفرا بلقب الدوري ، ( نادي السكك و الصراع السياسي ) الظروف والعوامل والتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بصورة عامة التي زامنت فترة تاسيس الناديين كانت مختلفة اختلافا كبيرا لهذا يجب علينا ان ننظر إلى تلك الفترة نظر شمولية واسعة لكافة الجوانب والحيثيات والمتغيرات والارهاصات لتتضح لنا الرؤية بشكل أكبر ، النقابي والميكانيكي المعروف محمد صالح القزاز مؤسس نادي السكك الحديدية كان في ثلاثينيات القرن الماضي محسوبا على الماركسيين الاوائل في العراق و سكرتير النادي يوسف متي كان ماركسيا ايضا واصبح فيما بعد أحد ابرز اعضاء اللجنة المركزية للحزب الشيوعي وعدد كبير من الاداريين والرياضيين كانوا ينتمون إلى الحزب الشيوعي العراقي لهذا اشيع عن النادي بانه نادي الشيوعيين وهذا خطأ كبير لأن النادي كان يمول ويدعم من ” وزارة النقل والمواصلات ” وليس من الحزب الشيوعي ولم يكن للحزب اي سلطة على النادي ، أما الوزير السابق عدنان أيوب صبري العزي مؤسس فريق المواصلات فهو كان ينتمي إلى جماعة ” الحرس القومي ” التابعة إلى حزب البعث و يعد أحد قادة انقلاب 14 رمضان عام 1963 ، عهدت اليه وزارة المواصلات عام 1964 ، من خلال موقعه المدني الجديد نجح العزي من ضرب عصفورين بحجر وذلك عندما إستأصل اعدائه الشيوعيين من وزارة المواصلات ومن كافة مؤسساتها وفرقها الرياضية ، وبدأ يعمل على استثمار ذلك لصالحه الشخصي وذلك عندما استحدث فريق الزوراء وسخر كل امكانياته وعلاقاته لتمرير مخططه ، مستعينا بقرار مجلس قيادة الثورة السابق القاضي بتصفية المعارضين السياسيين و بعده قرار حل فرق المؤسسات الذي جاء بوقته وحسب ما تشتهيه نفسه ليستغلهما لصالحه الشخصي و ليلغي بهما تاريخ نادي السكك ( النقل ) العريق و يستحوذ على تركته الثمينة من مقر وممتلاكات و إداريين ولاعبين الخ .

اا .. شعار الزوراء .. اا

يأخذ شكل شعار نادي الزوراء شكل الحصان الأشوري المجنح ، أما أبرز الألوان التى تتمثل في الشعار هي : الأصفر والأزرق والأبيض ، بالإضافة إلى وجود شعار الأولمبيا الست ، وغالباً مايرتدى لاعبوا الزوراء الزي الأبيض ك زي رسمى للفريق ، ويأتى اللون الأخضر ك لون إحتياطي .

مؤيد راعي البله

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close