دعت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي حكومة اقليم كردستان، الى الاستقالة

السبت ٢٣ كانون الاول ٢٠١٧

دعت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي حكومة اقليم كردستان، الى الاستقالة وحقن دماء الناس، مشيرة انه على “الحكومة ان لا تتفاوض مع هذه الحكومة حول الملفاة العالقة كونها فقدت شرعيتها بعد ان قال شعبنا في كردستان كلمته فيها”.

وقالت العوادي في بيان لها الْيَوْمَ، ان “السخط الشعبي في كردستان اثبت بان شعبنا الكردي راغب في تغيير حقبة ال بارزاني وانه ذاق ذرعا من طبقته السياسية التي اوصلته الى ما وصل اليه من ماساة وقهر وجوع”.

واضافت، ان “على الحكومة الاتحادية ان تأخذ هذا الامر بنظر الاعتبار والاهمية ، وعليها ان تتفاوض مع جهات ممثلة للشعب الكردي بصورة حقيقية ، لان من يحكمون الإقليم حاليا غير مؤهلين ولا يمثلون شعبنا الكردي الذي انتفض ضدهم وضد سياساتهم القمعية”.

وتابعت، ان “الحكومة مطالبة ان لا تبدأ بالتفاوض مع اي جهة ممثلة للإقليم الا في حال استحصال ضمانات منها استرجاع كافة الأموال التي سرقها ال بارزاني من النفط وكذلك تسليم كافة المتهمين والمحكومين والمجرمين والفاسدين المتلطخة أيديهم بدماء واموال الشعب العراقي”.

وعدت العوادي، ان “الحكومة ملزمة بان تحاسب من تسبب في قتل وقمع المتظاهرين، وكذلك التنسيق مع البرلمان لإقالة الحكومة الحالية التي أصبحت غير مرغوب بها في الإقليم وكذلك في الحكومة الاتحادية”.
المكتب الإعلامي للنائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close