إعلان قاف يسأل هيئة النزاهة العراقية

إعلان قف أمام الفساد ” قاف” يسأل هيئة النزاهة العراقية : أين هي المليارات ، و ما هي نتائج التحقيق في القضايا التالية منذ حوالي 3 سنوات : و هل هذه الإتهامات المتبادلة التالية صحيحة ؟ نرجو تبيان ذلك للرأي العام العراقي
” مشعان الجبوري يشتكي على فساد رائد الجبوري فيطمطم عليه بعد قبض المقسوم …. شقة مؤثثة ومليون ونصف دولار
صفقة فساد تقف وراء تسوية قضية اختلاس كبيرة متهم بها محافظ صلاح الدين السابق والمقال رائد الجبوري، دبرها ابن العم النائب مشعان الجبوري، وكشف عنها ابن العم احمد الجبوري ، المكتب اﻻعلامي الخاص لمحافظ صلاح الدين كشف عن تفاصيل الصفقة .فساد نفوذ سياسي بين النائب مشعان الجبوري والمحافظ السابق رائد الجبوري المتهم باختلاس أموال دائرة صحة المحافظة التي كان مديرها قبل استلامه منصب المحافظ اضافة الى أموال المحافظة بعد استلامه المنصب.
وأضاف المكتب في بيانٍ خاص استلمنا “نسخة منه ان “مشعان الجبوري ووفق مصادر دقيقة قام صباح الاربعاء باصطحاب المحافظ السابق رائد الجبوري الى محكمة الرصافة من اجل التوسط وإغلاق ملفه بالكامل” ، مشيراً الى ان “المعلومات تفيد بتنازل رائد الجبوري عن شقة ملك صرف للنائب مشعان الجبوري وإعطائه مبلغ مليون ونصف المليون دولار من اجل تسوية القضية”.
ويمارس مشعان الجبوري اعمال ابتزاز بحق المحافظ، بحسب مصادر قريبة من نزاعات أولاد العم في المحافظة.
وأشار المكتب الى ان “النائب مشعان الجبوري قدم شكوى ضد المحافظ السابق واتهمه بالفساد وسرقة أموال المحافظة ما أسفر عن تشكيل لجنة تحقيقية وكشف ملفات الفساد المتهم بها الأخير”.
• خلط الأوراق وفرصة مشعان
لكن مشعان الجبوري يحاول التخفيف من وطأة ما كشف عنه فكتب على صفحته الشخصية في فيسبوك قائلا “نعم شجعت محافظ صلاح الدين السابق رائد الجبوري ان يسلم نفسه لمحكمة النزاهه ويفند الاتهامات التي ساقها ضده المحافظ الحالي احمد عبدالله عبد وحسناً فعل حين استجاب لمشورتي”.
ويستغل ذلك الظرف ليضرب خصمه وخصمه ابنه يزن ، المحافظ الحالي احمد الجبوري فيزيد قائلا “وبالمقابل والاهم انه (رائد الجبوري ) تعهد بالتعاون مع القضاء وهيئة النزاهة في تقديم ما يثبت وبالوثائق حول كيفية استيلاء محافظ صلاح الدين الحالي على مئات المليارات وتبديده مثلها خلال السنوات الثمان التي تولى فيها ادارة المحافظة”.
وكان محافظ صلاح الدين السابق رائد الجبوري حاول بعد كشف الصفقة مع مشعان الجبوري لتبييض صفحته كتب على صفحته قائلا “ذهبت اليوم الى دار القضاء لأُثبت صحة ماتقدم به هؤلاء الفاسدون وتم خلال التحقيق تفنيد كل الاتهامات التي وُجِهت لنا ولم يثبت بحقنا اي شيء مما وصفوا وقدموا للقضاء حيث قُمت بتقديم كافة الوثائق و الادلة التي تثبت تبرئتي من كل التُهم التي وُجهت ضدي و وجدت قضاءاً عادلاً رغم كل الضغوط التي مارسها المتآمرون”.
ويبدو ان الجبوري يحاول شن حربا على المحافظ الحالي متوعدا بان “الأيام القادمة حُبلى بكثير من المفاجئات”.
وكان رائد الجبوري محافظ صلاح الدين السابق استولى على الأموال التي رصدتها الحكومة لبناء مستشفيات وبددها واختلس لقسم الاكبر وتعذر بأنه سلمها لقادة الحشد الشعبي، عندما عرض للمساءلة، مدعيا بأنه وزع المبالغ بين أربع شخصيات قيادية في الحشد، في محاولة لخلط الأوراق.
وكانت حكومة صلاح الدين الحالية شددت على ان يأخذ القضاء العراقي العادل دوره في استرجاع أموال المحافظة المسروقة وعدم التأثر بتصرفات بعض الساسة الفاسدين.
• اصل الحكاية .. مشعان الخصم والحكم
وتكشف مصادر عليمة ان المشتكي ضد محافظ صلاح الدين السابق هو المخبر النائب مشعان ركاض الجبوري ، نعم هو من قدم شكوى ضد محافظ صلاح الدين السابق د.رائد الجبوري واتهمه بهدر المال العام بمبلغ 100 مليار دينار وهي مبالغ خصصت لمكافحة الفقر في محافظة صلاح الدين واستلمها شقيقه برزان الجبوري
كما اتهمه باختلاس مبلغ 1000 مليار دينار عراقي كانت قد خصصت لدعم النازحين وللوضع الامني وتوجد شكوى اخرى ايضا ضد رائد الجبوري المحافظ السابق لصلاح الدين عندما كان مدير عام صحة صلاح الدين واتهمه فيها مشعان الجبوري بسرقة 4 مليار دينار خصصت لمشاريع قيد التنفيذ قبل احتلال المحافظة واستلمها وحولها لحسابه الخاص.
وتثبت هذا السيناريو وثيقة تكشف عنها “سومر نيوز” وهي صادرة عن مجلس القضاء الأعلى وتشير الى قرار رئيس المجلس آنذاك القاضي مدحت المحمو الى نقل التحقيق في القضية المرقمة (707 ق 1 / 2016) والخاصة بشكوى المخبر (مشعان ركاض ضامن ) من محكمة تحقيق صلاح الدين المختصة بقضايا النزاهة ـ رئاسة محكمة استئناف صلاح الدين الاتحادية الى محكمة التحقيق المختصة بقضايا النزاهة في بغداد / الرصافة لاكمال التحقيقي واتخاذ القرار وففق القانون.
كما تعرض “سومر نيوز” تقريرا بخط يد مشعان الجبوري يتضمن اتهامات مباشرة الى رائد الجبوري والذي يشير اليه بانه كان مدير صحة صلاح الدين حيث يتهمه صراحة بالتسبب بضرر بالمال العام بهدر 10 مليارات دينار واختلاس 10 مليارات دينار أخرى كانت قد خصصت للنازحين وانه أي (رائد الجبوري) قام بسحب مبلغ أربعة مليارات دينار يوم كان مديرا لصحة صلاح الدين كانت قد خصصت لمشاريع الصحة وذلك قبل أيام من احتلال المحافظة.
• مثلث فساد الصحة
عندما كان د.عمر صباح شفيق المفتش العام في صحة صلاح الدين حصل على وثائق خطيرة وسرقات وفساد في مخازن الادوية والمستلزمات الطبية على د.رائد الجبوري مدير صحة صلاح الدين سابقا” وهذه الوثائق والمستندات الخطيرة احتفظ بها دكتور عمر وبعد ان حصل على مبالغ كبيرة من د. رائد الجبوري تم تسوية الموضوع وبعد ان اصبح د.رائد الجبوري محافظا” لصلاح الدين و كجزء من رد الدين من المحافظ لدكتور عمر صباح المفتش في صحة صلاح الدين تدخل شخصيا” لتولي دكتور عمر صباح شفيق ادارة صحة محافظة صلاح الدين وكذلك لاستمرار عملية السرقات بين المحافظ د.رائد الجبوري ومدير الصحة د. عمر صاح
اما الضلع الاخير من المثلث هو المفتش العام في وزارة الصحة احمد الساعدي الذي له سوابق كبيره في تغطية ملفات الفساد في صحة صلاح الدين حيث قام المفتش العام بترتيب الاوضاع والضغط من اجل ان يتولى د. عمر صباح ادارة صحة صلاح الدين ليكتمل مثلث الفساد ( د. عمر صباح و د. رئد الجبوري و احمد الساعدي )
وليس من الصعب شراء ذمم النواب والمسؤولين في العراق، وهذه العملية لا تتطلب مبلغاً مسؤول قد يهدد مصالحك وصفقاتك، أو لضمان تسهيل مشاريعك، وهذا ما فعله محافظ صلاح الدين السابق رائد الجبوري.
• فلل في الامارات وسيارات دفع رباعي
وقد كشفت الحرب الإعلامية بين المحافظ السابق رائد الجبوري والحالي أحمد الجبوري عن جانب من الصفقات التي عقدها الأول، وما زالت هذه الحرب “مستعرة”، ليس حرصاً على مصالح المحافظة وأهلها بل “نزاع النفوذ” الذي يفضي للحصول على ملايين الدولارات التي “يدرها” هذا المنصب على صاحبه
ووفقا لمصادر مطلعة، فأن “المحافظ السابق رائد الجبوري لديه علاقة وثيقة برجل أعمال وسياسي في الوقت نفسه اسمه زياد الجنابي، وهذا الأخير منح الجبوري ستة ملايين دولار لضمان حصوله على عدد من مشاريع إعادة إعمار مدينة تكريت ومدن المحافظة التي شهدت عمليات عسكرية”.
وتقول المصادر ان “الجبوري اشترى بجزء من الملايين الستة فيلا فخمة في إمارة دبي وسجلها باسم شقيقه برزان الجبوري، وفتح بالمبلغ المتبقي حساباً مصرفياً هناك”، مشيرة إلى أن “المحافظ السابق بالإضافة إلى علاقته بزياد الجنابي، لديه علاقات من هذا النوع مع عدد غير قليل من رجال الأعمال والمستثمرين الذين أكرموه بعشرات الملايين من الدولارات”.
وفتح بالمبلغ المتبقي حساباً أن “المحافظ السابق بالإضافة إلى علاقته بزياد الجنابي، لديه علاقات من هذا النوع مع عدد غير قليل من رجال الأعمال والمستثمرين الذين أكرموه بعشرات الملايين من الدولارات”.
ولفتت إلى أن “رائد الجبوري وبعد أن شعر بأنه سيتم إعفاءه من منصبه قام بشراء سيارات دفع رباعي (مونيكا) حديثة سوداء اللون، وأهداها لأعضاء في مجلس محافظة صلاح لصلاح الدين ونواب عن المحافظة وهم مشعان الجبوري وقتيبة الجبوري ومنير الجبوري وجاسم جبارة وفاضل أبو الحسن ومخلف عودة وأحمد الأسدي وآخرون، لضمان بقائه محافظاً لصلاح الدين”.
وتابعت المصادر “لكن الأمر لم يدم طويلاً حيث تم إعفاء رائد الجبوري من منصبه والمجيء بأحمد الجبوري بدلاً عنه”، مبينة أن “المحافظ السابق رائد الجبوري صرف أموالاً طائلة من أجل البقاء في منصبه لكنه لم ينجح وهو حاليا مطلوب نحو 40 مليون دولار لرجال الأعمال والمستثمرين”.
وأكدت المصادر أن “رجال الأعمال والمستثمرين ومن بينهم صديقه زياد الجنابي، يضيقون الخناق حالياً على رائد الجبوري لاسترجاع أموالهم بعد أن خرجوا جميعاً صفر اليدين حيث لم يحصلوا على أي مشروع أو صفقة تعوض المبالغ التي منحوها للجبوري “.
وذكرت المصادر أن “رجال الأعمال والمستثمرين حالياً يتجهون بأنظارهم نحو المحافظ أحمد الجبوري الذي يكن لرائد الجبوري عداء واضحاً ومن المرجح أنه سيقرب هؤلاء للانتفاع من كرمهم ولضرب سلفه”.
يشار إلى أن مجلس محافظة صلاح الدين صوت في شهر تشرين الثاني 2015 ، على إقالة المحافظ رائد الجبوري بتهمة التقصير الإداري، وتورطه بملفات فساد.” . الدكتور صاحب الحكيم
المنسق العام لقاف
لندن
كانون الأول 2017

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close