عــــــهــــــــدٌ هــيَ الـــعــــــهــــــدُ

عــــــهــــــــدٌ هــيَ الـــعــــــهــــــدُ
عــهــدٌ هـــيَ الــعــــهـــدُ الــذي يــتــجــددُ
لِــتَــقُــــــولَ يــا صـــهــــيـــــونُ يـــــومُـــــكَ أســـــــــــودُ
لِــتَـــــقُـــــــولَ قُـــــدســـــي لا يــــــزالُ مُـــقــــدّسًـــا
صِــــهـــيــــونُ مـــا فَــــعَــــــلَـــــــــتْ فــــلا يَــــــتَـــــــهَـــــــوّدُ
لِـــتَـــقُـــولَ للمُــــنْــــبــطــحـينَ مِنْ حُـــكــامِــنــا
نَــــعْـــــلـــــــي أجَــــــلُّ وحـــــالُـــكُـــمْ لا يُــــحــــسَــــــــدُ
لِــتَــقــــولَ للــــمَــــلأِ الــــــذيـــنَ تَــــــخـــــــاذلــــــــوا
يـــا أيـــــهـــــــــا الـــمـــوتـــى بــحـــــــالِــــكُمُ اســـــعَـــدُ
لِــــتَـــــقــــولَ مِــلــيــــارٌ ونَـــيـــــفٌ كُــــلُّـــــــهـــمْ
خَـــنَـــعـــوا لِــــــشــــرْذِمَـــــةٍ وعـــــنـــــهـــا عَـــــــــرَّدوا
لِــتَــــقــولَ للأمَــمِ الــتي هــيَ تـــدّعــيْ
حِـفـــظَ الــحقـوقِ مـتى ســيـأتـي الــمُنْــجِــدُ
دُوَلاً أراكُــــــمْ غَــيــــــــرَ انّــــيَ لا أرى
إلّا اللــقـــيــــطــــــةُ فــــوقَـــــــــــــــكُــمْ تَـــــتَــــــــسَــــــــيّــــــدُ
ألــفــــا قـــرارٍ حـــيـنَ يَــصـــدرُ مِــنــكُـــمُ
فـي رفـــــــعِ كــــــــــفٍّ للــمُــــــوَكَّــــــــلِ تُــــقــــــــفَــــــدُ
لا أنـــتُـــــــــمُ دولٌ ولا أعــــــــــلامُـــكُـــــمْ
إلّا رسُــــــــومًــــا حـــيـــنَ يُــــفــــــــتــي الـــسَـــــيّـــدُ
أنــتُــمْ سِـــــوى دولٍ يُـــقــالُ بأنّـــها
دولٌ ولــــكـــــــــــنْ بــالــحــقــيــقـــــــــةِ أعــــــبُــــــــــــــــدُ
خــانــوا مَـــفــاهيـــمًا عـلـيـها وقّــعــوا
تَــغــــــدو مَــــــداسَ الــمــــــالِ حـيـنَ يُــعربــدُ
عَـهــدٌ لَأنتِ الــعَــهــدُ يــا بــنـــةَ بــاســمٍ
مِــنْ مِــثــلـهـا شـــــرفُ الـعروبـةِ يُــــــــولَـــــدُ
هـا أنتِ للأحــرارِ مَــضربُ فـخــرِهمْ
وذويــــكِ والاســـــــلامُ فـــيــــــكِ يُـــــمَـــجّـــدُ
ريــحــانــــةَ الاقــصـى ربــيــعُــكِ زاهرٌ
ذا مــوقفٌ يَــــــــبـــقــى عـلـيـــــهِ سـيشـــهــدُ
تــأريـــــــخُ أمّـــتِــــــــــــنـــــا بــأنـــــــــكِ أُمّـــــــــــــــةٌ
مِــنْ أُمّــــــــــــــةٍ مِــــــنــهــــا الـــنــبـــــيُّ مُـــــحَـــــمَــــــدُ
إنْ كـانَ حُـكامُ الـخِـيـانــةِ فَــوّتـوا
حَــقَّـــا بـــمــثـــــلكِ يَـــســـتـبـيــنُ لــنـــا الــغـــــدُ
وتَـــعـــودُ أولـى الـقـبـلتـينِ لأهلـها
والامـــــــــــرُ مــوكــــــــــولٌ بــــمَـــــــنْ يــــتــــعـــــــــهَـــــدُ
**********************
الدنمارك / كوبنهاجن الخميس في 4 / كانون ثاني / 2018

الحاج عطا الحاج يوسف منصور

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close