الديمقراطي الكوردستاني يرد على اتهام أربيل بـ”احتجاجات” إيران: السليمانية وحدود العراق أقرب

ابدى النائب في البرلمان العراقي عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني شاخوان عبد الله يوم الجمعة استغرابه تجاه اتهام ايران لأربيل بالضلوع في الاحتجاجات الجارية في مدن إيرانية.

وقال عبد الله ان “ايران غير واضحة في اتهامها”، متسائلا “هل يعقل ان محافظة ضمن الاقليم بامكانها التدخل في شؤون دولة مثل ايران”.

وتابع بالقول “اما اذا كان الاتهام لدول عظمى بحياكة مؤامرات داخل الاقليم لايران فاعتقد ان السليمانية اقرب جغرافيا، او الحدود العراقية الايرانية ”

وكان آية الله احمد خاتمي قد قال في خطبة صلاة الجمعة بطهرن ان “امريكا خططت للمؤامرة والسعودية قدمت الاموال، وكان من المقرر ان تشكل اميركا غرفة عمليات في كل من هرات واربيل لتهريب الاسلحة الى داخل ايران وان يقوموا بالاضطرابات في شهر فبراير/ شباط القادم، حسب زعمهم”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close