مَــلاذُكِ بــالـــتــقــيّــةِ

مَــلاذُكِ بــالـــتــقــيّــةِ
أغـالـيـتي أرى حـالَ الـتـنـاقضْ
بـتــفــضــيـــــــــلِ الــنـــــوافـــــــــــــــــلِ لا الـفـــــرائـضْ

مــلاذُكِ بـالـتَـقـيّـةِ حـيـنَ أدنـوا
بـحُـكمِ الـحُـبِّ مِـنْ إحـدى الـنـواقضْ

وتـشـكينَ الـجوى عـنـد ابـتعادي
ونـقـــــــضُ الــنــقـــضِ يـــــــأتي بالـنـقـــائـضْ

تُـريـني الـضـــوءَ والـمـطـلــوبُ ســـعــــيي
بــبــــــاقي الـعُــــمــــرِ لا أخـــشى أُقـــــايــــضْ

لـمـــــاذا بـعــــــــدَ هـــــذا كــــــــــان هــــــذا
ومَـنْ قــــد كان مَـــســــعــــانا يُـعـارضْ

ألـسـنا بـالـمـحــــبّــــــةِ كالـسـنونو
وفـيـــنــــا مِـنْ لــــــــواعـجــهــا نـــــوابــــضْ

فــــأنّى يـا حـــبـــيــــةُ تَـــشـــتــــكيـني
ولا رُكـــــــنٌ لــهــا بـالـحــــــــقِّ نـاهــــضْ

فـحـيـثـيّـاتُـها ضَـمّـتْ ظــنـونًـا
تَـقـــــولُ بـأنــــني لـلــــوصــــــلِ رافـضْ

وهـذا لـوعَـلِـمتِ هـو الـتجـنّـي
وحُـكـمَ الجـورِ مرفـوضٌ لـفارضْ

نَـسـيتِ الــقــولَ غالـيتي وعـهـدي
بـــحـــــــــبـــــــي لا أُســـــــــاومُ أو أُفــــــــاوضْ

ولـو عـايـنـتِ في حــالــي مَـلـيًّـا
على الــنـارينِ مَـنْ تَشـكينَ قـابـضْ

أغـالـيـتي دُعـاءُكِ مُـســتجـابٌ
وشــيكًا قـد أقــامَ لـنــا الـعَـــوارضْ

فـهل هـذا الـذي مـا كُنتُ أرجـو
زمــــــــــانًـــــا كُـــــلّـمــا آتـــــــــــــــــــيــــــهِ حـــــــائـضْ

ثـقـي إنْ جــاءَنـي بـثـيابِ طُـهرٍ
سأجـلو عـنْ سـمائي كُلَّ عـارضْ

ويـا أغلى الـمُنى هـا أنتِ عــنــدي
مَعـيـنُ الـشـوقِ بالاطـيابِ فـائضْ ************************************
الدنمارك / كوبنهاجن الخميس في 8 / شباط / 2018

الحاج عطا الحاج يوسف منصور

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close