( من هنا وهناك ) عباس البياتي بين نظرية الاستنساخ واصحاب الكساء ع

( واذا قيل لهم لا تفسدوا في الارض انما مصلحون الا انهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون ) ( ولا تفسدوا في الارض بعد اصلاحها ) , قال النبي ص ( من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر لم يزدد من الله الا بعدا ) قال امام المتقين ع ( الداعي بلا عمل كالرامي بلا وتر )

1 _ خبرت السياسة منذ نعومة اظفاري وتغربت 40 سنة وعشت في اربع دول ولدي تجربة سياسية غنية ادعو الله ان يوفقني لتدوينها ولم يخطر على بالي ولا اعتقد ان معارضا سياسيا ذاق نيران اجرام عصابة البعث التي دمرت العراق والعراقيين طيلة 50 سنة ومازالت تفجر والتي ستعود الى اعلى المناصب ثانية !!!!! ويصل للبرلمان امثال عياس البياتي وكمال الساعدي والزرفي وصلاح عبد الرزاق

2 _ كان عباس البياتي في سوريا وايران يعيش على صدقات المحسنين ولما سقط صدام , عاد مع المجلس فوصل للبرلمان ثم ذهب مع المالكي بعد ان اصبح رئيس للوزراء وبقي يطبل للمالكي لولاية ثانية من اجل الحصول على كرسي في البرلمان وقال في مقابلة انه افضل شخصية لتولي منصب رئاسة الوزراء لان لدية خبرة اربع سنوات وقد اوقفه الامريكان في المنطقة الخضراء ومعه مليارات الدولارات فخلصه المالكي

3 _ لقد اتهم عباس البياتي وجاسم جعفر بسرقة اموال ضحايا تفجيرات طوز خورماتو وبعض مدن كركوك وتستر عليه مختارالبعث

4 _ سافر البياتي وموفق الربيعي ( الذي رافق الارهابيين بالطائرة للسعودية ) الى بيروت وعملت معهما الميادين مقابلة قبيل الانتخابات الاخيرة , فقال جوابا على سؤال المذيعة من سيصبح رئيس الوزراء القادم ؟ فقال البياتي : ( المالكي سياتي لولاية ثالثة شاء من شاء وابى من ابى ) , ( كتبنا مقالة فاضحه ردا عليهما )

5 _ قال بمقابلة تلفزيونية اثناء الولاية الثانية للمالكي ردا على سؤال المذيعة و اذا حدث شيئ للمالكي فقال : نقوم باستنساخه

6 _ قال بمقابلة مع الميادين عندما سالته المذيعة عن عدد المتحالفين مع قائمة القانون ( سميت زورا وافكا وبهتانا بهذا الاسم ) , فقال 5 فذكرت له المذيعة اربعة فقال : نسيت الحكمة هم ( الفتح , والنصر , والقانون , والحكمة , وسائرون ) نحن صرنا خمسة اصحاب الكساء نحن اصحاب الكساء ) لعنك الله ولعن مختارك ومن اعاد قتلة شعبنا وعفا عن القتلة الارهابين , ان اصحاب الكساء كرمهم القران ولعنكم القران , هؤلاء ع اذهب الله عنهم الرجس وانتم ملاتم العراق برجسكم وسرقاتكم وفسادكم , هؤلاء ع خلدهم القران منذ اكثر من 1400 سنة وانتم سيلعنكم الله ورسوله والملائكة والائمة والناس الى يوم القيامة , هؤلاء ع تبرعوا بافطارهم لثلاثة ايام , خبز الشعير والاعشاب البرية وبضع تمرات وخلدهم القران بسورة الدهر وانتم تلعنكم كل ايات القران التي لعنت الكذب ولعنت السرقة واوجب الاسلام قطع يد السارق واوجب قتل الفاسدين وانتم كرمتموهم باعلى المناصب ( انما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الارض فسادا ان يقتلوا , او يصلبوا و او تقطع ايديهم او ارجلهم من خلاف ) هؤلاء ع سيشفعون لمحبيهم السائرين على نهجهم يوم الحشر وسيلعنونكم امام الله وامام الناس هؤلاء ع لم ياكلوا مالذ وطاب ويلبسوا ملابس استوردت من اوربا ولم يجلسوا بقصور الذين ظلموا الضخمة ( وتلك الاخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الارض ولا فسادا والعاقبة للمتقين ) هؤلاء ع عاشوا فقراء ووزعوا كل ما يصل اليهم من حقوق شرعية واشبعوا الجياع , وانتم ملاتم كروشكم وملاتم المصارف العربية والاجنبية بمليارات الشعب العراقي , ويكفيكم فضيحة انكم اشمتم بنا البعثيين الارجاس , طالعوا كتاب محامي صدام خليل الدليمي , واشمتم الفسقة واعداء المذهب والدين فحسبوكم على الاسلام السياسي وهاجموا الاسلام السياسي , صدق امير المؤمنين ع ( يااشباه الرجال ولا رجال ) ( ليت معاوية يبدلني جنديا شاميا بعشرة منكم ) رحم الله الجواهري :

اطبق كرى اطبق ضباب اطبق جهاما ياسحاب

اطبق عى متبدلين شكا خمولهم الذباب

اطبق على هذي المسوح تعاف عيشتها الكلاب

7 _ هل ثروتكم جمعتموها من كد يدكم وبعرق جبينكم ؟ ( وان ليس للانسان الا ما سعى ) قال ص ( من كسل لم يعط الله حقه ) ماذا عملتم في المنطقة الخضراء , اصحاب الكساء مدحهم حتى الاعداء وانتم لعنكم حتى الاصدقاء من مذهبكم هذة نماذج الدعوة عباس الموسوي مستشار المالكي ببيروت وراتب المستشار كراتب الوزير , ماذا قدم هؤلاء ؟ يااولي الالباب ؟ هل ستنتخبون هؤلاء الفاسدين ياشعب العراق ؟ وستبقى سوءة ارجاع البعث معاصرة وتقبح وجه التاريخ

علي محسن التميمي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close