كتلة برلمانية كوردستانية: حكومة الاقليم امام خيارين

دعت كتلة الاتحاد الإسلامي في برلمان إقليم كوردستان يوم الثلاثاء حكومة الإقليم الى الاعتماد على وارداتها في تأمين رواتب الموظفين والعاملين لديها، او القبول بحصة الإقليم التي اقرها مجلس النواب العراقي.

وقال المتحدث باسم الكتلة شيركو جودت في مؤتمر صحفي عقده اليوم في مبنى برلمان إقليم كوردستان، ان كتلته “لا تثق بإحصاءات حكومة الإقليم ولا الحكومة العراقية اذ هما يلعبان بقوات شعب كوردستان لأغراض انتخابية”.

وأضاف انه “على حكومة كوردستان اما ان تعتمد على وارادتها وتؤمن الرواتب للموظفين والعاملين من دون الحاجة الى بغداد، او ان توافق على حصة الاقليم التي اقرها مجلس النواب الاتحادي”.

ودعا جودت الحكومة الاتحادية الى صرف رواتب الموظفين والمتقاعدين ان “كانت لها نية صادقة في حل مشاكل مواطني إقليم كوردستان”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close