نيجيرفان بارزاني يكشف عن جهود لإقامة منطقة “تجارة حرة” مع إيران

مؤكداً على اهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية بينها وبين الاقليم …
اكد رئيس وزراء اقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، على تطوير وتعزيز العلاقات الاقتصادية بين اقليم كوردستان وايران ، لافتاً الى ان للجانبين مصالح مشتركة في العديد من المجالات .

جاء حديث نيجيرفان بارزاني ، خلال مؤتمر تنمية العلاقات الاقتصادية بين إقليم كوردستان وإيران الذ بدأ اعماله في مدينة أربيل عاصمة اقليم كوردستان ، صباح الاربعاء،ويستمر يومين ، وسيبحث المؤتمر آفاق تنمية العلاقات الإقتصادية بين إقليم كوردستان وإيران، وتعزيز التبادل التجاري والسياحة بين الجانبين، من خلال سلسلة من الاجتماعات والندوات والمحاضرات.

ويشارك في المؤتمر إلى جانب وزير الصناعة والمعادن والتجارة الإيراني محمد شريعتمداري، كلاً من نائب وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية وكذلك محافظ طهران ومحافظ أذربيجان الغربية والسفير الإيراني في بغداد ايرج مسجدي وعدد آخر من المسؤولين الإيرانيين ، كما سيحضر المؤتمر عدد كبير من التجار ورجال الأعمال وشخصيات اقتصادية ،و وزير الصناعة العراقي محمد شياع السوداني ومسؤولين عراقيين آخرين .

وعبر بارزاني عن امله في ان يكون هذا المؤتمر مقدمة لخطوات اخرى اكثر فعالية ونشاطاً لتطوير وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين اقليم كوردستان وايران والعراق بشكل عام وان يساعد في حل المشاكل القائمة .

واشار بارزاني الى ان حجم التبادل التجاري السنوي بين اقليم كوردستان وايران تبلغ 6 مليارات ونصف المليار مايشكل 25% من حجم واردات الاقليم ، كما ان 67% من حجم استيراد السيارت يتم عبر الحدود مع ايران ، كما ان هناك 359 فرعاً لشركات ايرانية في اقليم كوردستان وفرت مئات فرص العمل في المجالات المختلفة.كما لفت بارزاني الى جهود لإقامة منطقة تجارية حرة مع إيران ، قائلاً إن “الجهود مستمرة مع الحكومة العراقية لإقامة منطقة تجارة حرة مع إيران في معبر برويزخان الحدودي “. مشيرا الى أن هناك خطوات باتجاه تنفيذ المشروع قد تم تنفيذها بالفعل معبراً عن الامل في ان يساعد هذا المؤتمر على تمهيد الارضية وازالة العراقيل امام المشروع . داعياً الشركات والمستثمرين الإيرانيين والعراقيين إلى توسيع نشاطاتهم في الاقليم .
رئيس وزراء اقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني ، اشار ايضاً الى ان ” المحادثات الاخيرة بين اربيل وبغداد عالجت بعضاً من المشاكل المتعلقة بالمعابر والمنافذ الحدودية والجمارك والتجارة الخارجية في اطار الدستور” ، منوهاً الى جهود الجانبين لحل كل المشاكل المتعلقة بهذا الجانب بين الطرفين .

وقال بارزاني بأن “ايران جارة مهمة لكل من اقليم كوردستان والعراق وهناك الكثير من مجالات التعاون وفرص العمل والتجارة مع ايران لذلك نتطلع باستمرار لعلاقات جيدة بيننا ونعمل على ان تكون العلاقات خاصة التجارية والاقتصادية مع ايران طوبلة الامد واستراتيجية”.

وكان نيجيرفان بارزاني، قد استقبل مساء الثلاثاء، إيرج مسجدي، السفير الايراني في العراق، والمشارك في مؤتمر تنمية العلاقات الاقتصادية بين إيران وإقليم كوردستان، والذي يعقد حالياً في أربيل.

وذكر بيان لحكومة الإقليم، أنه ” جرى خلال اللقاء الذي حضره أيضاً القنصل العام الإيراني في أربيل مرتضى عبادي ، بحث العلاقات التجارية بين إقليم كوردستان وجمهورية إيران الإسلامية، كما جرى تسليط الضوء على المؤتمر الذي تنظمه غرف التجارة في إقليم كوردستان (الاربعاء) في أربيل، ويستمر يومين ” .

ويضم الوفد الإيراني المشارك في المؤتمر وزير التجارة ونائب وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية وكذلك محافظ طهران ومحافظ اذربيجان الغربية وعدد آخر من المسؤولين الايرانيين، كما سيحضر المؤتمر عدد كبير من التجار ورجال الأعمال والشخصيات اقتصادية.

كما سيشارك في المؤتمر وزير الصناعة العراقي محمد شياع السوداني حيث سيتباحث المؤتمرون في محاور اقتصادية عدة، من بينها زيادة المنافذ الحدودية بين إقليم كوردستان وإيران.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close