قوة الحملات الدعائية وضعف البرامج الانتخابية

جواد العطار

منذ انطلاق الحملات الانتخابية في الرابع عشر من شهر نيسان ، والجميع في سباق محموم للظفر باصوات الناخبين حتى لم يبقى شبر من ارض العراق لم تطأه قدم مسؤول او مرشح او حتى بوستر انتخابي ، والمراقب لهذه الحملات يمكن ان يؤشر مظهرين:
الاول – قوة الحملات الدعائية للمرشحين منذ اللحظة الاولى لانطلاق السباق الانتخابي.
الثاني – ضعف الترويج للبرامج الانتخابية او غيابها.
وان كان هذا الامر طبيعيا في الانتخابات السابقة لان الاحزاب السياسية كانت تركز آنذاك على اثارات طائفية او قومية او حزبية او عشائرية في حملاتها الترويجية ، فإنها تواجه اليوم تحدي من نوع اخر ، تواجه ناخبا لا يبحث عن خلفية المرشح؛ طائفته او قوميته بل يبحث عمن يوفر له الخدمات الاساسية او يحقق جزءا يسيرا من إصلاح حاله ومعاشه.
فكيف ستتعامل القوائم السياسية مع هذا الناخب؟ وكيف تستطيع استمالته ودفعه للتصويت لها في يوم الاقتراع؟ وهل سيصوت الناخب على عهده القديم لابن عشيرته او طائفته او قوميته ام انه سيبحث عن الافضل والانزه والاكفأ ليصوت له؟
أسئلة كثيرة وعلامات استفهام عديدة يحملها الناخب في جعبته ولن تستكشف الا بعد انتهاء العد والفرز وإعلان النتائج النهائية ، لان القوائم الانتخابية لم تنجح لحد الان في استمالته الا اذا كانت هناك مفاجآت قبل يوم الاقتراع. ويقف خلف تراجع الأداء الانتخابي للأحزاب السياسية وعدم قدرتها على ارضاء الناخبين عدة اسباب منها:
1. لم تنجح الاحزاب السياسية في اختيار مرشحين من التكنوقراط المستقل ، بل قامت بإعادة تدوير الشخصيات السياسية المخضرمة وطعمت قوائمها بشخصيات مستقلة اغلب ما يقال عنها انها لم تصل الى مستوى القبول والطموح لدى اغلب الناخبين.
2. فشل الأداء الانتخابي لأغلب المرشحين الجدد والمخضرمين من خلال الحملات الدعائية التي كانت قوية جداً في انطلاقتها وبعضها منظم ، بينما يثار حولها سلبيات عديدة من قبيل:
ا. عشوائية توزيع الملصقات الدعائية واضرارها بالمصلحة العامة وبصورة شوهت معالم المدن من خلال نشرها على الأرصفة والجزرات الوسطية والأعمدة الكهربائية.
ب. تجاوز بعض الملصقات على صور الشهداء ، مما اثار استهجان ورفض اغلب فئات المجتمع.
3. لم تنجح الاحزاب السياسية في تكوين تحالف انتخابي قوي بسبب تضارب المصالح فيما بينها اولا؛ واختلاف ال

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close