برقيات عاجلة ..

السيد مقتدى الصدر : التصدي للفساد والفاسدين الموالين لإيران عزز رصيدكم الشعبي ، سر إلى الأمام
ولا تلتفت إلى الوراء ، فكل من لا يكون ولاؤه للعراق سينتهي سياسيا ً ووطنياً وأخلاقياً .
السيد حيدر العبادي : فوزكم ثالثاً بعدد المقاعد بسبب عدم محاسبة حيتان الفساد ، ولكن هل بمقدوركم ذلك
في الولاية الثانية ؟ نشك في ذلك .
السيد أياد علاوي : لا يكفي كشف فساد الهيئة العليا للإنتخابات ، ولكن التحالف وطنياً مع من يخدم العراق
وشعبه .
السيدهادي العامري : ثبت للعالم إن من يخدم الأجنبي على حساب بلاده فهو خائن ، وقولك أنك تهدي
قوزك لخامنئي فهو منتهى التملق لأسيادك .
السيد نوري المالكي : فوزك ب 25 مقعداً رغم التزوير لصالحك يثبت بأنك قد إنتهيت سياسياً ، ولا ينفع
معك حتى المساندة الإيرانية رغم إهدائك للفوز المزعوم لخامنئي .
السيد علي خامنئي : العقوبات الأمريكية قادمة من الخارج ، والإحتجاجات الداخلية من الداخل ، فأين
المفر ، فالشعب الإيراني يريد الحرية ورغيف الخبز ، ولا يريد القنبلة النووية والصواريخ الباليستية .
السيد أردوغان التركي : تدخلك السافر في سوريا لا ينقذ حكمك من الإنهيار ، فالتحالف مع روسيا
لن يدوم ، فروسيا تبحث عن مصالحها فقط .
الحزب الديمقراطي الكردستاني والإتحاد الوطني الكردستاني ، كان تحالفكم تاريخياً لصالح كردستان
وكل العراق ، فلا تتراجعا مع كل القوى والآحزاب الأخرى لصالح العراق ككل .
يكتبها :منصور سناطي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close