عامر المرشدي لنقرأ الفاتحة على الديمقراطية المزعومة في العراق لو اعتمدت نتائج الانتخابات الحالية

صرح عامر المرشدي الامين العام حزب تجمع العراق الجديد ، انتهى الامر واعتمدت النتائج ولنقرأ الفاتحة على الديمقراطية المزعومة في العراق ، واصبح فرضا التغاضي عن جريمة حرق صناديق الرصافة والتزوير الذي ذكره تقرير جهاز المخابرات ووزارة الامن الوطني وهيئة النزاهة وتركمان كركوك وكورد السليمانية ولجنة تقصي الحقائق وتقارير محلية ودولية ، وفرض الذين اعلن فوزهم الاعتراف بواقع الحال ونحن نؤكد ان المحكمة الاتحادية ستاخذ برأي مجلس المفوضين المنتدب وستعتمد العد والفرز الى ما يقارب 2000 مركز انتخابي موجودة في السليمانية وكركوك وصلاح الدين والانبار واعتبار 14 محافظة عراقية غير مشمولة بالتزوير وان انتخاباتها كانت قمة بالنزاهة .

نقول اما عد وفرز كامل تفضح المزورين واما لا داعي الى قضاة والابقاء على مجلس المفوضين السابق وعلى نتائجة المعلنة .

وختم المرشدي تصريحه نحن لسنا مع الكثير من النواب الخاسرين الذين كنا نتمنى الخلاص منهم وفشلهم ولسنا مع عودتهم الى مجلس النواب ولسنا مع مفوضية انتخابات تحابي الاحزاب بل نحن مع مجلس نواب يجلس على كراسيه نواب فائزون باصوات الشعب وليس بالتزوير .

المكتب الاعلامي

حزب تجمع العراق الجديد

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close