وبقيت الذكريات


وبقيت الذكريات

أين منا تلك الأمسيات ؟
اين ذهب بِنَا الدهر ؟
هل نسيت بغداد وجوهنا ؟
ام أنكرت شوارعها اثار اقدامنا ؟
وهل نسي دجلة تاملاتنا وآمالنا ؟
لقد ضاع … ربما كل شيء
لقد ضاعت صدى مناقشاتنا
بين ضوضاء الزحام
وسكون الحدائق
يا ترى ماذا بقي من العراق ؟
وجوه شاحبة … ذابلة
وكأنها عن الدنيا راحلة
أنهكها الجوع والمرض

هل ما زال سارياً قانون الغاب ؟
ام صار اسوء بسوط الحرام !
ضاعت البسمة والاحلام
وفقد الأمن والسلام
وبقي الظلم والعدوان
رجال دين تحولوا ذئاب وغربان
وصار الناس رهينة دون حسبان

آه من الأيام …
اين منا تلك الأيام ؟
كم كانت جميلة تلك الأمنيات !
بلاد يسعد فيه العامل والفلاح
دون حرب دون سلاح
وان يحيى الكل في خير ووئام
ولكن ضاع كل شيء
على امتداد البصر خراب وحطام
لقد ضاع كل شيء
وبقيت الذكريات

بهاء صبيح الفيلي

[email protected]

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close