انتقادات تطال وزيراً لبنانياً بسبب طلب من بغداد يخص الفساد

طلب وزير الدولة اللبناني لشؤون مكافحة الفساد، نيقولا تويني، من السلطات العراقية تزويده بالعقود الموقعة بين الشركات والأفراد اللبنانية مع القطاع العام أو الخاص العراقيين.

وأوضح موقع لبنان الجديد في تقرير له، ان الوزير تويني، وجه رسالة إلى وزارة المالية العراقية يطلب فيها تزويده بالعقود الموقعة بين الشركات والأفراد اللبنانية مع القطاع العام أو الخاص العراقيين، متسائلا بالقول “بأي حق يطالب وزير مكافحة الفساد بتزويده بهذه العقود؟”

وأضاف انه وبعد عامين من الإعلان عن تخصيص وزارة دولة لمكافحة الفساد، لم يسمع بأي ملف ذا وزن حققت فيه هذه الوزارة أو أثارته أمام الرأي العام اللبناني، لافتا إلى ان “تويني ربما أراد إثبات العكس، فتحرك أخيرا وطالب بتزويده بعقود موقعة مع العراق”.

وأشار إلى ان “طلب الوزير تويني من وزارة المالية العراقية غريب لعدة أسباب وليست من حقه المطالبة بذلك، أولها أن الجهة المخولة طلب ذلك هي وزارة المالية اللبنانية لا وزارة مكافحة الفساد، وفي ذلك مساس بصلاحيات وزارة المالية، كما ان الوزير خرق عرف التواصل بين الدول لأن وزارة المالية في لبنان هي من يجب أن تراسل نظيرتها في العراق”.

وأكد الموقع أن “رسالة وزير مكافحة الفساد نيقولا تويني إلى وزارة المالية العراقية يجب التراجع عنها فورا”، موضحا أنه “كان الأجدى به لو أن هناك شبهات فساد أن لا يتدخل بها لأنها خارج نطاق صلاحياته وترك الأمور للسلطات العراقية المختصة”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close