الكشف عن عدد الايزيديات المحتجزات لدى داعش

قال رئيس المجلس المركزي للأيزيديين في ألمانيا ارفان اورتاك، اليوم السبت، بعد فوز الناشطة الأيزيدية نادية مراد بجائزة نوبل للسلام عام 2018، أنه لا يزال هناك 1000 امرأة محتجزات لدى تنظيم داعش الإرهابي.

وقال ارفان اورتاك في تصريحات نشرتها صحيفة هيلبرونر ستيمي، اليوم السبت، “لا يزال هناك نحو 1000 امرأة في أيدي داعش”، مبينا إنهن “يتعرضن للاستعباد والاعتداء”.

وحصلت مراد، التي تعرضت للاختطاف والاغتصاب على يد مسلحي داعش، على الجائزة تقديرا لعملها في التحدث ضد الإرهابيين، وحصلت على الجائزة بالمشاركة مع طبيب أمراض النساء الكونغولي، دينيس موكويجي.

وقال أورتاك ان “نادية تستحق أكثر من هذه الجائزة.. على مدى السنوات الأربع الماضية، كانت تسافر بلا كلل لإعلام الناس بمصير الأيزيديين وغيرهم من ضحايا داعش”.

واحتُجزت مراد لعدة أشهر من جانب تنظيم داعش في عام 2014 وتعرضت للاعتداءات الوحشية، حتى تمكنت من الهروب بعد ثلاثة أشهر.

وهي تعيش الآن في ألمانيا وتناضل من أجل مقاضاة زعماء تنظيم داعش الارهابي أمام محكمة دولية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close