الملا كمال صاحب اول معمل للنبيذ بكوردستان يبدأ بتدويل مشروبه الروحي

النبيذ شراب روحي يستخلص من عصير العنب، ويترك حتى يختمر، ويعد احد اكثر المشروبات رواجا في العالم، كما في اقليم كوردستان حيث بدأت من مزارع قرية في رواندوز باربيل انطلاق اول معمل صناعة هذا المشروب ذي اللون النبيذي.
صاحب هذا الامتياز هو ملا كمال خالد رشيد من قرية فقيان في رواندز، بدأ اولا في اطلاق 2000 زجاجة مشروب في تسعينيات القرن المنصرم، لتلقى رواجا وليطلق مشروعه في الاسواق المحلية لتصل الى عشرات الاف من الزجاجات مبيعة وصناعة سنوياً.
ويقول الملا كمال ان المعمل سبب رئيس ايضاً لتوفير فرص العمل إذ يحتاج لقطف العنب وعصره عشرات الاشخاص وهو ما يستوعبه المعمل الذي بات ينتج افضل انواع الشراب، وبدأ للتصدير الى مدن العراق والمنطقة.
ويشترط في الثمار التي تجمع لصناعة النبيذ، أن تكون تامة النضج خالية من الإصابات الفطرية والحشرية، ويجب أن تتم عملية الجني في الصباح الباكر، وأن تفرز وتستبعد الثمار غير الصالحة للصناعة، كالثمار الجافة وغير الناضجة، وهو امر يؤكد عليه الملا كمال في حديثه.
بشكل عام يجب أن يكون تركيب وصفات العنب الموجه لصناعة صنف معين من النبيذ مناسباً لإنتاجه من ناحية النضج والطزاجة.أما عند قطف العنب فيجب أبعاد الأجزاء الخضراء والجافة الرديئة أو المصابة بالعفن خوفاً من فساد النبيذ المنتج، كما يجب أن يتم القطاف في طور النضج الملائم، ويجب الحذر من جرح الثمار عند التعبئة لأن ذلك يسرع في فساد وتلوث النبيذ.
ويقول ايضا الملا كمال، ان صناعة شراب النبيذ اصبح سببا لانعاش بساتين العنب في المنطقة، وسببا اخر لبيع محصول العنب.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close