تطوير مهارات التفكير النقدي

ترجمة: هاشم كاطع لازم – أستاذ مساعد – كلية شط العرب الجامعة – البصرة [email protected]/com
تتصف مهارات التفكير النقدي critical thinking مثل غيرها من المهارات بأنها تستغرق الكثير من الوقت مشفوعة بالتحلي بالصبر وحب الممارسة والمران بهدف تطويرها. ومن الأهمية بمكان للطالب الجامعي أن يعمد الى الشروع بممارسة العملية النقدية مع أقرانه من الطلبة الآخرين والتفاعل معهم في هذا الخصوص وكذلك مع المعلمين والمواد الدراسية المقررة وأن يكن مثل هذا الأمر ليس سهلا ولايحصل بشكل طبيعي لك.
وعي الذات
أذا رغبت بتطوير مهاراتك التفكيرية النقدية فمن الأرجح أن تبدأ بالتعاطي مع نفسك أولا وهذا يعني العمل على تغيير بعض الممارسات والتصرفات والمعتقدات التي تعودت على معايشتها لفترة طويلة — وهذا ليس بالأمر اليسير. من هنا يتعين عليك أن تتعامل نقديا مع النظريات والأفكار والمفردات أو أعمال الآخرين من خلال تطوير وعيك بذاتك self-awareness الذي يقتضي فهما ودراية بنفسك. ماالذي يحفزك؟ ماقيمك الجوهرية؟ لماذا تحمل تلك الأفكار التي تؤمن بها؟ هل لهذه الأفكار القدرة على مواجهة التقصي والتدقيق؟ هل تكره الأختلاف في الرأي؟ هل تخشى النقد؟هل أنت أنسان منفتح للأفكار الجديدة؟ كيف تعرف ذلك؟
وقد حدد الباحثون في جامعة أيرلندا الوطنية في مدينة كالوي NUI Galway أثنا عشر توجها للتفكير النقدي يمكن الركون أليها وأنت تعمل على تطوير وعي الذات. ويمكنك أن تعتبر تلك الميول جوانب لشخصيتك التي ربما تكون متطورة الى حد كبير أوتكون خلاف ذلك ، لكنك تستطيع تطويرها بمرور الوقت ، تلك الجوانب التي تفضي الى التفكير النقدي حاول أن تفكر بصدق عن مدى تمثيلها لك وكذلك (كيف؟) و (متى؟) يمكن أن تكون تلك الجوانب ذات فائدة لك باعتبارك طالبا جامعيا. وعليك أن تولي أهتماما خاصا للكيفية التي يمكنك من خلالها التعاطي مع تلك الجوانب غير المتطورة في الوقت الحاضر.
نصائح أساسية لتطوير مهارات التفكير النقدي
في أدناه بعض المقترحات العملية التي تساعدك على تطوير مهارات التفكير النقدي:
1. أعمل على تأسيس مجموعة دراسية study group (او سلسلة من المجاميع الدراسية) وأختر مواضيع رئيسية من المنهاج الدراسي لمناقشتها. وأذا كنت تدرس مواضيع تتيح لك الخيار لحضور دورات تعليمية ضمن النهج التعاوني للتعليم الذي بدأ في جامعة أيرلندا الوطنية في عام 2013 CEIM أو التعليم الذي يعتمد على مساعدة الأنداد PAL ، أعمد الى الألتحاق بها حيث تظهر البحوث في هذا الخصوص أن الطلبة الذين يشاركون في مثل هذه الدورات يحصلون على درجات أفضل. فهل تشرك الاخرين في المواضيع الأساسية؟ هل لك آراء \نهج أو مشاعر حول بعض المواضيع؟ ماالأساس الذي تعتمد عليه تلك الأمور؟
2. أنضم الى جمعية حوارية أو اية جمعية طلابية ودع الحوارات المعمقة تأخذ مداها.
3. بادل بعض متطلبات منهاجك الدراسي (الواجبات البيتية أو المشاريع البحثية وما الى ذلك) مع أحد زملاءك في الصف الدراسي وأبدأ بتقييم الحوارات وأستخدم الأدلة والأستنتاجات. ماالنقاط القوية؟ ماالجوانب التي تحتاج الى تطوير؟ هل لاحظت فقدان أي شيء؟ ماالنقاط التي تتفق معها؟ ماالنقاط التي تختلف في الرأي معها؟ ويتعين عليكما التأكد من ضرورة عدم نسخ عمل أي منكما ، وتذكر كذلك ضرورة الأستئناس برأي مدرسك حيثما راودك أي شك.
4. عليك أن تقبل حقيقة أن (النقد) و (عدم الأتفاق في الرأي) لاتحملان الدلالة ذاتها التي تتجسد بكلمة (نزاع) conflict حيث أن من الطبيعي أن لاتتفق في الرأي مع زميل لك في الصف الدراسي أو مع صديق أو معلم. عليك أن تتعلم كيفية الأختلاف في الرأي وكيفية ممارسة النقد وتقبله دون أن يحمل مثل هذا الأمر أية صفة شخصية. ويشعر الطلبة في بعض الأحيان أن اختلافهم في الراي مع زملاءهم الآخرين ربما يكون مؤشرا على سلوك فظ أو غير مؤدب. غير أن أحدى مهام الجامعة الرئيسية تتمثل في تعزيز روح الأستعلام والتقصي وكذلك التساؤل سيما وأن الكثير من المعرفة الجديدة والتفكير تحصل بسبب عدم التوافق في الرأي مع الآخرين لكن بالشكل الذي ينم عن الأحترام المتبادل.
5. شارك في المناقشات الصفية أثناء الدراسة فمثل هذه النشاطات تمثل فرصتك السانحة لأستكمال ماتمت تغطيته في المحاضرات. لذا أعمل على الأستفادة منها من خلال طرح الأسئلة وعرض الآراء والأستعلام عن أراء الآخرين.
6. أجعل المدرسين أو المحاضرين على بيّنة في حال تولد شعور لديك حول شيء ما تعلمته منهم أو اية معلومات زودوك بها ، وهذا الأمر مناسب سواء أتفقت مع الآخرين أو خالفتهم الرأي أو أنك تريد مجرد معرفة المزيد. وأذا لم تسنح لك الفرصة للتعبير عن رأيك بحرية مع مدرسيك أثناء المحاضرات تحدّث معهم في مابعد أو أطلب الأجتماع معهم أو أرسل رسالة ألكترونية اليهم.
7. تفاعل نقديا مع محتويات المواد الدراسية التي تدرسها وبالأخص مع مادة (القراءة) المطلوبة منك ، فلدى أكمال واجباتك البيتية أسأل نفسك ماأذا كنت قد فهمت الموضوع بشكل كاف. هل قمت بتحليل الأدلة والقرائن؟ هل قمت بتقييم المناقشات؟هل قمت بتركيب سائر المعلومات المتوفرة ، وهل يمكنك التوصل الى أستنتاجات أعتمادا على ماتم أنجازه من جانبك؟
8. أحضر الحلقات الدراسية والجلسات التدريبية ذات الصلة بالتفكير النقدي. وأذا أتاحت لك دراستك الفرصة لأخذ ساعات دراسية خاصة بالتفكير النقدي لاتتردد أبدا ، فالتفكير النقدي يمكن تدريسه للراغبين كما يمكن تعلمه. ومن المؤكد أن الأشخاص الذين يهتمون بتنمية قدراتهم النقدية سوف ينجحون بحياتهم الأكاديمية.
9. وأخيرا عليك ان تتذكر بأن التفكير النقدي أمر صعب للغاية فليس بمقدورنا أن نتعلمه بوقت قصير لأنه يمثل مهارات عالية المستوى. من هنا يتعين على الطلبة أن يكرروا المحاولات ويسألوا عن المعلومات الضرورية ذات الصلة ويتعلموا منها.

https://www.nuigalway.ie/academicskills/criticalthinking/howtodevelopyourcriticalthinkingskills/

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close