بغداد 00 على مشارف المسيح ع- ( الميلاد الجريح)

بغداد 00 على مشارف المسيح ع– ( الميلاد الجريح)

في سلسلة(1): عبقريات شعرية، سلسلة قصائد لماء الذهب، سلسلة لوحات من صواعق الشعر، سلسلة قصائد الشبح، سلسلة سور الشعر العظيم ، سلسلة هملايا الشعر، سلسلة البث الابداعي المباشر ، سلسلة سلوا قصائدي ، سلسلة حصان طروادة الشعر، سلسلة لاطلاسم بعد اليوم ، سلسلة بغداديات بعين المها ، سلسلة 00 الخ

بقلمرحيم الشاهرعضو اتحاد ادباء ادباء(2) العراق

انا اكتب، اذن انا كلكامش( مقولة الشاهر) (3)

من فضل ربي مااقولُ واكتبُ** وبفضل ربي بالعجائبِ اسهبُ( بيت الشاهر)

دخلتُ الشعر عالما به، وخرجتُ منه جاهلا به( مقولة الشاهر)

الكتابة كرامتي من الله تعالى ، فكيف لااحلق بها ؟ ( مقولة الشاهر)

بمناسبة العام الميلادي الجديد– 2019م:

بغدادُ في صمتٍ وعيدكِ (باكِ)

ياقبةً أمستْ بلا أفلاكِ!

تبكي القرونُ على ضفافكِ كلما

ذُكِرَ الإباءُ موسّما بسماكِ!

صرتِ احتضارا لاتُطاقُ شجونهُ

وعلى احتضاركِ موتنا المتباكي

لم تبق عاصمةٌ يلاذُ بجنحها

لما كبوتِ بعاثر الأشواكِ

كانت سماؤكِ للقوافي عزةً

والناسُ عشاقٌ سمو بهواكِ!

كنتِ سلاما للورى ، كل الورى

قديسةً من ذا بنا أطفاكِ؟!

كم شاهدٍ للعنفوان بكِ اهتدى

كم رائدٍ ، شاء العلا بعلاكِ!

أنا مارأيتكِ هكذا منذ الألى

قد شيدوكِ جميلةً بشذاكِ!

والحزنُ في وجه الجميلة قاتلٌ

حزنٌ يطيحُ بماردِ الأفلاكِ
!

31/12/ 2018

1() السلسلة منهجيتي للوصول الى الكتابة الذهبية

2() تكرار لفظة الادباء، معيار يبحث عن العقلاء

3() للشاهر لائحة افوال، وآراء ، ومصطلحات ، وعناوين ، ومقالات، وقصص قصيرة ينفرد بها عن غيره

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close