حزب كوردي يطالب البرلمان العراقي بوضع حد للتواجد التركي

ندد عضو مجلس النواب عن كتلة التغيير البرلمانية غالب محمد علي، اليوم الاحد، بالقصف التركي لناحية شيلادزي والتابعة لقضاء اميدي في محافظة دهوك والذي ادى الى سقوط قتيلين واصابة عشرة متظاهرين ممن اقتحموا مقرا للجيش التركي احتجاجا على القصف، داعيا الحكومة والبرلمان الى اتخاذ موقف رسمي من الانتهاكات المتكررة التي تقوم بها تركيا على الاراضي العراقية.

وقال علي في بيان “نشجب ما قامت به القوات التركية من استخدامها الذخيرة الحية على المحتجين، والذي أدى إلى استشهاد اثنين من المواطنين وإصابة حوالي عشرة آخرين بجروح مختلفة، وقد سبقه قصف للمدفعية والطائرات التركية بشكل عنيف لعدداً من قرى ومناطق قضاء آميدي التابع لمحافظة دهوك في إقليم كوردستان، ما اثار الذعر والهلع بين أهالي تلك المناطق”.

واضاف ان “ما تقوم به تركيا من تكرر لقصف الاراضي العراقية انتهاك صريح وواضح يرفضه العراق شعبا وحكومة، وعليه فاننا ندعو البرلمان الى اتخاذ موقف من هذه الهجمات المتكررة، كما ندعو الحكومة الى اتخاذ كافة السبل الدبلوماسية والقانونية لانهاء التواجد التركي في اراضي العراقية والعمل على حماية المواطنين في الاقليم من الانتهاكات المتكررة من قبل الجانب التركي”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close