ترمب 00 وجدار المكسيك!

في سلسلة(1): عبقريات شعرية، سلسلة قصائد لماء الذهب، سلسلة لوحات من صواعق الشعر، سلسلة قصائد الشبح، سلسلة سور الشعر العظيم ، سلسلة هملايا الشعر، سلسلة البث الابداعي المباشر ، سلسلة سلوا قصائدي ، سلسلة حصان طروادة الشعر، سلسلة لاطلاسم بعد اليوم ، سلسلة محطمات الأصنام ، سلسلة بَنات الحداثة، سلسلة طار ذكره في الآفاق ،سلسلة قاهرات الشعر، (سلسلة أنا من كنتس ، ولكن لايفقهون!) ، سلسلة ولم تكتمل بعد، سلسلة 00 الخ

بقلم- رحيم الشاهر- عضو اتحاد ادباء ادباء(2) العراق

انا اكتب، اذن انا كلكامش( مقولة الشاهر) (3)

من فضل ربي مااقولُ واكتبُ** وبفضل ربي بالعجائبِ اسهبُ( بيت الشاهر)

دخلتُ الشعر عالما به، وخرجتُ منه جاهلا به( مقولة الشاهر)

قصيدتي حمالة الشعر القديم، ورافعة الشعر الجديد( مقولة الشاهر)

الكتابة كرامتي من الله تعالى ، فكيف لااحلق بها ؟ ( مقولة الشاهر)

نحنُ اعتصمنا بالجدارْ! فهو الملاذْ، هو الخيارْ!

فابنوهُ صداح العلا

(تشييدُه) صار احتضارْ!

قاروننا اعلُ به

واصعد إلى أقصى مدارْ!

فهو السرايا كلها

وهو المهيمنُ بالقرارْ!

وهو الكتيبة حولنا

وهو المسلةُ والمزارْ

(مكسيكُ) يزحفُ نملُها

يبغي الفرار إلى الفرارْ!

وأنا رغيفي قاصرٌ

لاادخرهُ للجوارْ!

شهدي لأبناء البلا

د وحلو شهدي لايُعارْ!

فابن جداري عاليا

أنا خائفٌ ، خلف الجدارْ!

27/2/ 2019

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close