م/ دور الدول الخليجية ووكالة المخابرات الامريكية في تدميرالعراق واستهداف امنهُ القومي

ينبري الكثير من موظفي اجهزة المخابرات الامريكية بنقل خبراتهم وتجاربهم في العمل في حقول معينة تستهدف دول بعينها من خلال تحليل ورصد موضع القوة والضعف في كياناتها ومفاصلها الاجتماعية والسياسية والاقتصادية واستهداف ثروتها البشرية بصورة مكثفة من خلال التركيز على صناعة رأي عام يتجه نحو شيطنة حكوماتها واضعاف الانتماء الوطني والقومي وصناعة مناخ يبرر بل يحرض على المساهمة في التخريب والاستعانة بقوى خارجية لتغيير الحكم او شكل السلطة, كما حصل في غزو العراق الذي تحول الى حقل مثالي في اعادت تجربته في التفكيك والتخريب وانهاء لحمته الاجتماعية بل بتبديلها الى ماكنة صراع تستهدف بعضها البعض عبر دسترة شكل الحكم الطائفي المحاصصي والمناطقي اضافة الى التركيز على القبلنه والعسكرة من خلال انشاء المليشيات المسلحة التي تعتبر اطار قوة اضافية رديفة للاحزاب الحاكمة او الرديفة في الحكم , قد نكون قدمنا النتيجة على السبب من خلال السياق الذي وصل اليه عراق اليوم , مهما يكن من امر يخلص احد رؤساء اقسام المخابرات وكالة المخابرات الامريكية السيد بايك برانت ذكر في كتاب الفهُ عن دور الدعم المالي لدول الخليج العربي وخاصة السعودية وقطر عبر تمويلها لبرامج وكالة المخابرات الامريكية بمبالغ ضخمة تصل الى مئات الملايين من الدولارات لوضع خطط طويلة الامد الهدف منها هو اعادة صياغة عراق مابعد الغزو والتي اخذت اشكالا مختلفة فهي خطط تستهدف اجيالا متعددة وتخلق مناخ احتراب وصراع طويل الامد بين القوى الفاعلة في المجتمع عبر تكثيف الطائفية والمناطقية والقبلية وتفعيل مجتمع ماقبل الدولة ناهيك عن تدمير الهوية الوطنية واحلال محلها الهوية الطائفية او الكيانية والحزبية الضيقة اضافة الى صناعة الرموز الدينية, وتكثيف الخطاب الديني واعادة احياء الصراعات التأريخية على نحو استثمارها واحيائها بين الطوائف والاديان في العراق , كما يذكر مؤلف الكتاب السيد برانت ان سخاء السعودية وقطر في تمويل المشاريع الامريكية في العراق ساهم مساهمة فعالة في تدمير العراق واعادة هيكلته بشكل لايشكل خطر على جيرانه في المستقبل القريب والبعيد . الا ان السؤال الذي يتبادر الى الذهن لماذا يُستهدف العراق تحديدا؟ بحيث انفقت الولايات المتحدة الامريكية 7 ترليون دولار أمريكي للوصول الى عراق مدمر على كافة الصعد ؟ بل الاكثر مضاضة مشاركة الاشقاء العرب من دول الخليج العربي بدفع مبالغ طائلة لتمويل خطط التدمير وتغطية نفقات الحرب ووضع اراضيها تحت تصرف القوات الغازية لتدمير العراق , نعتقد ان الجواب جزءُ منه في السؤال , والجزء الاخر لان شعب العراق متمسك باصالته وبانتمائه ويرفض خطط الاستعمار التدميرية في المنطقة , ويقف مع قضايا الامة المركزية في دعم قضية الشعب العربي الفسطيني وعودة الاراضي المحتلة من الكيان الصهيوني , اضافة الى انهُ شعبُ حي ينطلق من الاصالة في وعيهُ . حفظ الله العراق .

احسان النفاخ (الموسوي)
كاتب عراقي مقيم في سويسرا

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close