سكنتني عيناك!!

سكنتني عيناك!!

بقلم : روز اليوسف شعبان

سكنتني عيناكَ

حملتني أشرعةُ غيثها

وحطّتني فراشةً

تبحر في رؤاك

فترى الأحلامَ ورديةً

اذ تتقيّلُ في عُلاك

حاورتني عيناك!

تركتْني أغوص في بحر اللغات

أقتنص مجازَها

أبحث عن قاموسِها

علّها تفك الرموزَ المعلقة

في رُباك

كتبتني عيناك

تغريبةً

يتغناها المهاجر

ويعتليها وطنا

تبوحه شوقا

وتغادر

سكنتني عيناك!

حاورتني !

كتبتني!

وتركتْني أُلملمُ حيرتي

وأهيمُ في بحر هواك!!

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close