ليلة بغداد00بغداد ومزاد الأمس!

ليلة بغداد00بغداد ومزاد الأمس!

في سلسلة(1): عبقريات شعرية، سلسلة قصائد لماء الذهب، سلسلة لوحات من صواعق الشعر، سلسلة قصائد الشبح، سلسلة سور الشعر العظيم ، سلسلة هملايا الشعر، سلسلة البث الابداعي المباشر ، سلسلة سلوا قصائدي ، سلسلة حصان طروادة الشعر، سلسلة لاطلاسم بعد اليوم ، سلسلة محطمات الأصنام ، سلسلة بَنات الحداثة، سلسلة طار ذكره في الآفاق ،سلسلة قاهرات الشعر، (سلسلة أنا من كنتس ، ولكن لايفقهون!) ، سلسلة ولم تكتمل بعد، سلسلة جداريات شعرية،سلسلة قصائد من تحت الوسادة ،سلسلة 00 الخ

بقلم- رحيم الشاهر- عضو اتحاد ادباء ادباء(2) العراق

انا اكتب، اذن انا كلكامش( مقولة الشاهر) (3)

من فضل ربي مااقولُ واكتبُ** وبفضل ربي بالعجائبِ اسهبُ( بيت الشاهر)

دخلتُ الشعر عالما به، وخرجتُ منه جاهلا به( مقولة الشاهر)

قصيدتي حمالة الشعر القديم، ورافعة الشعر الجديد( مقولة الشاهر)

الكتابة كرامتي من الله تعالى ، فكيف لااحلق بها ؟ ( مقولة الشاهر)

انا من كنتس، بيد انهم لايفقهون( مقولة الشاهر)

قوموا 00 فليلتُها عويلْ ضجوا بهاماتِ الصهيلْ!

وتراكضوا لمقامِها

فهي المقامُ إلى الدليلْ!

قالوا: تساقط نبلُها

وهوى الخليل ُ على الخليلْ!

قالوا تهاوى نجمُها

قلتُ استحوا قالٌ وقيلْ!

اللهُ (يابغدادُ) في

مأساتها نشبَ العويلْ!

وقعتْ أسيرةَ غدرِنا

أختٌ تضيعُ بلا كفيلْ!

مغولُ يأسرها فلم

تجني سوى المَ الرحيلْ!

من بعدِها لاتفخروا

وتحملوا المَ الذليلْ

من باع أخته للرذيلْ:

فدأبهُ مثل الرذيلْ!

** **

وللقصيدة مقطع آخر تم حجبه، لغاية في نفس يعقوب ع!

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close