موضوعات في الترجمة: النساء و الترجمة

ترجمة: محمد خيري عبد الكريم

و

ا.د. كاظم خلف العلي

استاذ اللسانيات و الترجمة – كلية الآداب – جامعة البصرة

تمثل أنوثة الترجمة مجازا تاريخيا ثابتا سواء تم تأكيدها أو استنكارها. و لقد تم الهبوط “بالمرأة” و”المترجم” إلى الموقع ذاته من الدونية الخطابية. إن السلطة الهرمية للأصل على إعادة الانتاج مرتبطة بصور المذكر والمؤنث ، حيث يعتبر الأصل الذكر القوي و المولد ، و الترجمة هي المرأة الضعيفة و المشتقة. و ليس من المفاجئ أن نعلم أن اللغة المستعملة لوصف الترجمة تنحدر فعليا إلى مفردات الجنسوية sexism، و تنهل من صور الهيمنة و الدونية و الإخلاص و الحرية. و قد شجع أكثر هذه التعبيرات ثباتا و هو تعبير “الخائنات الجميلات les belles infidèles ” لقرونٍ على موقفً من الشك في الترجمة الظاهرة و المباشرة.

تهدف نظرية الترجمة النسوية إلى تحديد و نقد تشابك المفاهيم التي تهبط بالنساء و الترجمة إلى أسفل السلم الاجتماعي والأدبي. و للقيام بذلك ، يجب أن تحقق في العمليات التي أصبحت من خلالها الترجمة “مؤنثة” و أن تزعزع بنى السلطة التي أبقت على هذا الارتباط .

ما هي حقا العمليات التي تحافظ و تنشط من خلالها الترجمة مركبات الجندر؟ للبدء في الإجابة على هذا السؤال ، لقد اخترت التحرك على طول عدد من المستويات. أولاً ، مفاهيمية: كيف تم تجنيس مواقع نظرية الترجمة بشكل ضمني وكيف يمكن تحويل هذه النظرية؟ وهذه هي مهمة الفصل التمهيدي ، الذي يجمع سوية بين عمل المنظرين الذين يسعون إلى زعزعة اللغة الكلائشية المستعملة في وصف الترجمة ، واستبدالها بمصطلحات تنقل التفاعل النشط للهويات داخل ممارسة الترجمة. و هم يقومون بذلك من خلال فهمهم للطبيعة الإدائية و ليس التمثيلية للغة. وهكذا ، فإن الترجمة النسوية تعيد تأطير مسألة “الإخلاص” التي قامت كلازمة باطلة في تاريخ الترجمة . و بالنسبة للترجمة النسوية ، فإن الإخلاص يجب ألا يوجه نحو المؤلف أو القارئ ، بل نحو المشروع الكتابي – وهو مشروع يتشارك فيه الكاتب و المترجم.

النص لشيري سايمون. الجندر في الترجمة: الهوية الثقافية و سياسات النقل. الصفحات 12 – 13.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close