الموت يغيب الفنان الكرماشاني (الفيلي) الكبير اسماعيل سابوري في السليمانية

غيب الموت في مدينة السليمانية باقليم كوردستان، مساء الاحد، واحدا من ابرز الفنانين الكورد الفيليين الكرماشانيين اسماعيل سابوري الذي شدى صوته لقرابة نصف قرن.
وافادت المعلومات بان اسماعيل سابوري اصيب بجلطة قلبية وقام بنفسه بالتوجه الى المستشفى، الا انه توفي بسبب سوء حالته الصحية.
بدأ سابوري رحلته مع فن الطرب الكوردي الاصيل منذ سبعينيات القرن المنصرم مطربا وملحنا وله اكثر من 100 عمل فني.
اسماعيل محمد صالح من مواليد مدينة كرماشان في كوردستان ايران عام 1956، واكمل دراسته في كلية الفنون الجميلة بالعاصمة الايرانية طهران عام 1979.
وطوال وجوده في ايران سجل 105 اغاني مع نشره البوما غنائيا بعنوان (سفرنامه كوردستان).
ثم سجل في اقليم كوردستان البوما تحت عنوان (بيروري= الذكريات).
توفي سابوري اليوم الاحد 16 حزيران في مدينة السليمانية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close