Sofia Symonds .. وحقيقة نجاتها من حادثة تكساس

Image preview

نفت عارضة الازياء و الممثلة الاميركية من أصول مغربية Sofia Symonds الاخبار التي نشرت عبر بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي و اشارت الى اصابتها في حادثة أطلاق النار التي حصلت في ولاية تكساس وراح ضحيتها أكثر من 20 شخصاً و اوضحت ان الخبر غير صحيح على الاطلاق و ان الجهات التي روجت لهذه المعلومات مازالت مجهولة ولا تدري ماهي خلفية مثل هكذا فبركات لا اساس لها .

Sofia اكدت انها و قبل حادثة تكساس بنحو يومين سافرت الى أوروبا برحلة سياحية و لم تكن موجودة في الولايات المتحدة الاميركية و قالت : اساساً انا أعيش في نيويورك و حاليا ً اقوم بجولة سياحية في اكثر من دولة أوروبية و قد علمت ان احدهم زج أسمي على انني من بين المصابين في الحادث الذي حصل في تكساس و للوهلة الاولى شعرت بالصدمة و قررت التوضيح كي لا تختلط الامور على الناس .

Sofia Symonds في المقابل اشارت الى انها ستكون اول مغربية تدخل الى هوليوود و ان التحضيرات لمثل هذه الخطوة كانت شاقة نوعاً ما لكنها ممتعة في نفس الوقت و قالت : كان لا بد بالتضحية بالوقت و المجهود من أجل الوصول الى هدف كبير بحجم السينما العالمية و اتمنى ان اكون على قدر مسؤولية هذه المغامرة الشيقة التي أعتبرها من أهم الاحلام في كياني .Image previewImage preview

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close